1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

اليونان: محكمة تقضي وضع زعيم النازيين الجدد قيد الحبس الاحتياطي

قرر القضاء اليوناني وضع زعيم حزب النازيين الجدد في اليونان نيكوس ميخالولياكوس قيد التوقيف الاحتياطي بعد مثوله لساعات طويلة أمام قاض في أثينا، في إطار حملة مستمرة لقمع هذا الحزب المتهم بارتكاب اعتداءات خصوصا ضد مهاجرين.

قضت محكمة يونانية اليوم الخميس (03 أكتوبر/ تشرين الأول) ببقاء زعيم حزب النازيين الجدد في اليونان "غولدن دون" (الفجر الذهبي) اليميني المتطرف نيكوس ميخالولياكوس قيد الاعتقال انتظاراً لمحاكمته. وخلال شهادة ماراثونية استمرت أكثر من ست ساعات في محكمة أثينا الرئيسية، نفى زعيم "غولدن دون" الاتهامات الموجهة إليه بإنشاء منظمة إجرامية، وقال إنها ذات دوافع سياسية. وتم وضع الأصفاد في يديه واقتيد إلى سجن "كوريدالوس" شديد الحراسة.

وأوضحت وكالة الأنباء اليونانية أن ميخالولياكوس اُتهم بـ"قيادة منظمة إجرامية".

وكان ميخالولياكوس قد دخل إلى المحكمة الأربعاء نحو الساعة السابعة ونصف مساء بالتوقيت المحلي، في وقت تواصل السلطات اليونانية إجراءاتها لإخماد تحركات "الفجر الذهبي" بعد مقتل مغني راب معاد للفاشية في 18 أيلول/ سبتمبر على يد أحد أعضاء الحزب. وهتف نحو مئة من الناشطين في الحزب، الذين تجمعوا أمام المحكمة، "دم، شرف، فجر ذهبي" رافعين الأعلام اليونانية لدى وصول زعيمهم إلى قاعة المحكمة.

وخالولياكوس، النائب البالغ 56 عاماً والمعجب بالقادة العسكريين الديكتاتوريين في اليونان في ستينات القرن الماضي، يتولى قيادة الحزب منذ العام 1980. وأوضحت وسائل الإعلام المحلية أن القضاة قرروا أيضاً أن يبقوا قيد الاعتقال قائداً محلياً من حزب الفجر الذهبي بتهمة الضلوع في قتل موسيقي.

وقد صدمت القضية اليونان ما حذا بالسلطات اليونانية إلى الانتقال للهجوم للمرة الأولى ضد "الفجر الذهبي" الذي كثف خلال السنوات الماضية أعمال عنف ضد المهاجرين والناشطين اليساريين في ظل غياب شبه تام للمحاكمات.

وأكد المتحدث باسم الحكومة سيموس كيديكوغلو أن "الجبهة الاجتماعية والسياسية ضد النازية وممثليها موحدة". وفي المحصلة اعتقل ستة من النواب الـ18 في حزب الفجر الذهبي نهاية الأسبوع الماضي في حملة مداهمات واسعة لشرطة مكافحة الإرهاب، بينهم نيكوس ميخالولياكوس ومساعده خريستوس باباس الذي يمثل أمام القضاء الخميس.

وتأتي حملة السلطات اليونانية ضد حزب الفجر الذهبي في وقت تستعد أثينا لتسلم الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي في الأول من كانون الثاني/ يناير وسط استمرار المحادثات مع الجهات الدائنة الدولية (الاتحاد الأوروبي، صندوق النقد الدولي والبنك المركزي الأوروبي) بشأن الإفراج عن حزمة جديدة من المساعدات بقيمة مليار يورو إلى اليونان.

ش.ع/ ع.غ (د ب أ، أ ف ب)