1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

اليمن: مقتل ستة من عناصر "القاعدة" بهجوم لطائرة بدون طيار

قتل نحو ستة أشخاص يشتبه في انتمائهم إلى تنظيم القاعدة في غارة شنتها طائرة بدون طيار يعتقد أنها أميركية قرب مأرب شرق صنعاء. ويأتي هذا الهجوم مع استمرار حملة على متشددين تربطهم صلات بتنظيم القاعدة في جنوب اليمن.

صورة أرشيفية - القوات الحكومية تشن حملة ضد المتشددين المسلحين

صورة أرشيفية - القوات الحكومية تشن حملة ضد المتشددين المسلحين

قتل ستة عناصر يشتبه في انتمائهم إلى تنظيم القاعدة الاثنين (12 مايو/أيار) في غارة شنتها طائرة بدون طيار يعتقد أنها أميركية قرب مأرب شرق صنعاء، كما أفادت مصادر قبلية لوكالة فرانس برس. وقال احد المصادر إن الطائرة استهدفت سيارة قرب قرية الحصون شرق مأرب ما أدى إلى مقتل ركابها الستة "وهم أعضاء في القاعدة".

وكان مسؤول عسكري ومسؤول آخر من المنطقة قال لرويترز إن طائرة بلا طيار قتلت شخصين على الأقل في محافظة مأرب بشمال اليمن في وقت مبكر من صباح اليوم. وأضاف المسؤولان أن الطائرة دمرت السيارة التي كان بها الشخصان في منطقة وادي عبيدة.

وكان انتحارياً يقود سيارة ملغومة قتل أمس الأحد عشرة جنود يمنيين ومدنياً وأصاب كثيرين بعدما استهدف مبنى للشرطة العسكرية في مدينة المكلا الساحلية في جنوب البلاد. وبدا أن الهجوم جاء انتقاما من جانب القاعدة من الحملة أمنية التي تشنها القوات الحكومية ضد المتشددين المسلحين في محافظتين في جنوب البلاد.

وبعد تكثف اعتداءات القاعدة ضد قوات الأمن، أطلق الجيش هذا الهجوم الواسع النطاق لطرد عناصر التنظيم من مخابئهم في محافظتي شبوة وابين الجنوبيتين حيث استعاد مواقع مهمة وقتل عشرات المقاتلين.

وأدت الحملة الأمنية إلى إخراج عدد كبير من المتشددين من البلدات التي احتلوها خلال الاضطرابات الحاشدة التي شهدتها البلاد عام 2011 والتي هددت الأمن الوطني وشكلت تهديدا خطيرا للسعودية المجاورة.

وفي منتصف نيسان/ابريل أوقعت سلسلة غارات بطائرات بدون طيار وعمليات للجيش اليمني ضد قواعد ومعسكرات تدريب للقاعدة في هذه المناطق حوالي 60 قتيلا في صفوف التنظيم المتطرف.

يذكر أن الولايات المتحدة، حليفة اليمن في مكافحة الإرهاب، هي الوحيدة التي تملك طائرات بدون طيار في المنطقة.

س.ك/ع.ج.م (رويترز، أ.ف.ب)

مختارات