1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

اليمن: مسلحون قبليون يفجرون خط أنابيب النفط الرئيسي

فجر رجال قبائل مسلحين خط الأنابيب الرئيسي في اليمن، ما تسبب في وقف تدفق النفط الخام إلى ميناء التصدير. يأتي ذلك في وقت يتواصل فيه الاقتتال بين الحوثيين وأفراد من قبيلة حاشد، حسبما ذكرت وسائل إعلام محلية.

Bürgerkrieg im Jemen Ölpipelines

(أرشيف)

قال مسؤولون محليون إن رجال قبائل مسلحين فجروا خط الأنابيب الرئيسي في اليمن السبت (الأول من فبراير/ شباط 2014)، ما أوقف تدفق النفط الخام إلى ميناء التصدير قبل أقل من شهر على إصلاحه. وأضافت المصادر أن الهجوم وقع في منطقة صرواح بمحافظة مأرب المنتجة للنفط وأنه تسبب في حريق ضخم أدى إلى إغلاق خط الأنابيب وتوقف تدفق النفط من حقول مأرب إلى ميناء رأس عيسى النفطي على البحر الأحمر.

ويشهد اليمن، الذي يعتمد على صادرات النفط الخام، تفجيرات متكررة لخط أنابيبه الرئيسي في السنوات الأخيرة. ووقع آخر تفجير في السادس والعشرين من ديسمبر/ كانون الأول 2013 وجرى إصلاحه في الخامس من يناير/ كانون الثاني.

هذا ويشن رجال قبائل ناقمون هذه الهجمات للضغط على الحكومة من أجل توفير وظائف وتسوية نزاعات متعلقة بالأراضي أو الإفراج عن أقارب لهم في السجون. وكان الخط البالغ طوله 270 ميلاً ينقل نحو 110 آلاف برميل من النفط يومياً إلى رأس عيسى قبل الهجمات التي بدأت في 2011.

تواصل الاقتتال الطائفي

من جهة أخرى، ذكرت وسائل إعلام محلية أن عشرات الأشخاص لقوا حتفهم في قتال بين المسلحين الحوثيين الشيعة وأفراد من قبيلة سنية في شمال اليمن. وذكرت وكالة أنباء مأرب برس على موقعها الإلكتروني أن مقاتلين من قبيلة حاشد تمكنوا من استعادة العديد من المناطق في محافظة عمران من قبضة المقاتلين الحوثيين، خلال اشتباكات عنيفة جرت مساء أمس الجمعة وصباح السبت .

يشار إلى أن التوترات بين الطرفين بدأت في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي عندما اتهم الحوثيون السلفيين السنة المتمركزين في قرية دماج بحشد المتطرفين من مختلف أنحاء اليمن والخارج لمحاربتهم. هذا وقالت مصادر قبلية إن اللجنة الرئاسية المكلفة بوقف إطلاق النار تقوم بجهود وساطة بين الطرفين لحقن الدماء.

ع.ش/ ي.أ (رويترز، د ب أ)