1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

اليمن: عناصر من القاعدة تحتجز رهائن داخل معسكر

مازال عناصر من القاعدة يتحصنون في مقر قيادة المنطقة العسكرية بالمكلا، جنوب اليمن، بعد مرور يوم على استعادة الجيش سيطرته الجزئية على المبنى، وتحرير رهائن (عسكريين) احتجزهم المهاجمون، حسب ما ذكرت مصادر عسكرية.

أفادت مصادر عسكرية يمنية أن عددا من عناصر تنظيم القاعدة ما يزالون محاصرين اليوم (الثلاثاء 01 أكتوبر تشرين الأول 2013)، في مقر قيادة المنطقة العسكرية الثانية بالمكلا في جنوب اليمن، وذلك غداة تمكن القوات اليمنية من استعادة السيطرة جزئيا على المبنى من التنظيم المتطرف، بحسب ما أفاد مصدر عسكري.

وقال المصدر لوكالة فرانس برس إن "مسلحين من أنصار الشريعة ما زالوا موجودين في الطابق الثالث وهم يحتجزون عسكريين" رهائن دون أن يحدد عدد المسلحين أو الرهائن. وذكر المصدر نفسه أن المسلحين "يتحصنون في الطابق الثالث من المبنى"، وهو مقر قيادة المنطقة العسكرية الثانية الذي شن مسلحو القاعدة هجوما عليه الأحد وسيطروا عليه لعدة ساعات.

إلى ذلك، أشار مسؤولون عسكريون أن رجال دين ووجهاء يقومون بوساطة لإقناع المسلحين بالإفراج عن الرهائن. ولم يتضح بعد ما إذا كانت هذه الوساطة قد أسفرت عن نتيجة. وأكدت مصادر متطابقة أن المهاجمين من تنظيم أنصار الشريعة، وهو الاسم الذي تتخذه القاعدة في جنوب اليمن.

وكان مسؤول عسكري قد أعلن أمس أن القوات الخاصة اليمنية استعادت قاعدة للجيش في جنوب شرق البلاد وحررت عدة رهائن بعد ساعات من سقوط الموقع في أيدي مسلحين من تنظيم القاعدة تنكروا في زي رجال أمن وقتلوا ما لا يقل عن أربعة جنود. وقال المسؤول إن عشرات المتشددين اقتحموا مقر قيادة الفرقة الثانية بالجيش اليمني في مدينة المكلا واحتجزوا بعض العسكريين. وأصيب ما لا يقل عن تسعة جنود.

ويقع مقر قيادة المنطقة الثانية في منطقة معزولة نسبيا قريبة من المكلا، عاصمة محافظة حضرموت الجنوبية.

م.س/ع.ج.م ( أ ف ب، رويترز)

مختارات