1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

اليمن سيعاقب المسؤولين عن وفاة قاصر في ليلة زفافها

أكدت الحكومة اليمنية الجمعة (13 سبتمبر/ أيلول 2013) تحقيق سلطاتها ومقاضاة المسؤولين عن وفاة الفتاة روان ذات الثمانية أعوام بنزيف داخلي في ليلة زفافها. وأثارت الحادثة موجة غضب دولية عارمة حيال قضايا زواج القاصرات.

default

صورة أرشيفية لفتيات يمنيات عشية زفافهن

أكد سكان في مديرية ميدي بمحافظة حجة شمال غرب اليمن حادثة وفاة الطفلة اليمنية روان بعد جماع أسفر عن تمزق رحمها، عقب زواجها من رجل أكبر منها عمراً بخمس مرات. وقالت الناشطة الحقوقية اليمنية أروى عثمان إنه لم يتم اتخاذ أي إجراء ضد الرجل الذي تسبب بمقتل الطفلة.

لكن راجح بادي، وهو مستشار لرئيس الوزراء محمد سالم باسندوة، أكد لرويترز أن "الحكومة اليمنية تتعامل بشكل جاد مع هذه القضية"، مشيراً إلى أن السلطات ستحقق في القضية وسيمثل المسؤولون عنها أمام العدالة.

من جانبها، حثت مفوضة الشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي كاثرين آشتون السلطات في صنعاء الجمعة على التحقيق في القضية "بدون تأجيل ومقاضاة جميع المسؤولين عن هذه الجريمة". وفي بيان لها، أكدت آشتون ضرورة فرض قانون يحدد السن الأدنى للزواج في اليمن.

يشار إلى أن العديد من الأسر الفقيرة في اليمن تزوّج بناتها القاصرات لتوفير نفقات تربيتهن والاستفادة من مهورهن. وبحسب المعايير الدولية مثل الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، فإن كل إنسان مهما كان عمره يجب أن يبدي قبوله قبل الزواج.

وكانت منظمة "هيومن رايتس ووتش" قد حثت الحكومة اليمنية قبل ذلك على حظر زواج الفتيات تحت سن الثامنة عشر. ويشار إلى أن حوالي 14 في المئة من الفتيات في اليمن يتم تزويجهن في سن الخامسة عشر، فيما يتم تزويج نحو 52 في المئة قبل بلوغهن سن الثامنة عشر.

د.ص/ ي.أ (رويترز)

مختارات