1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

اليمن: تفجير انتحاري جديد وهجوم آخر على أنبوب للنفط

فجر انتحاري سيارة مفخخة عند مدخل إدارة أمن عدن فقتل ثلاثة جنود، فيما أحبطت السلطات عملية أنتحارية أخرى في نفس المكان بالتزامن مع وقوع اعتداءات أخرى. و مسلحون قبليون يفجرون أنبوب النفط الخام في منطقة الصعيد بمحافظة شبوة.

قتل ثلاثة جنود في عملية انتحارية استهدفت فجر الثلاثاء (31 ديسمبر/ كانون الأول 2013) مقر إدارة أمن عدن كبرى مدن جنوب اليمن، المنطقة التي تشهد أعمال عنف مستمرة منذ أيام، بحسب ما أفاد مسئول في الشرطة. وقال المسئول إن "سيارة مفخخة يقودها انتحاري يرجح أنه من تنظيم القاعدة انفجرت عند البوابة الأمامية لإدارة أمن عدن ما أدى إلى مقتل ثلاثة جنود على الأقل وجرح آخرين". بينما أفادت قناة العربية أن من بين القتلى الثلاثة انتحاري نفسه.

وأفاد مسئول أمني آخر أن قوات الأمن أحبطت بعد دقائق قليلة عملية انتحارية أخرى كانت ستستهدف البوابة الثانية لإدارة الأمن الواقعة في حي خور مكسر في عدن. وقال المسئول إنه "بعد انفجار السيارة الأولى في البوابة الرئيسية بدقائق معدودة حاولت سيارة أخرى مفخخة وعلى متنها شخصان التوجه إلى البوابة الثانية غير أن أجهزة الأمن نجحت في التعامل معها والحول دون انفجارها". وأفاد عن توقيف اثنين من "العناصر الإرهابية" يخضعون للتحقيق في إدارة البحث الجنائي. وبالتزامن مع الاعتداء تعرض مقر شرطة المعلا والمنصورة لهجومين متزامنين استخدمت فيهما قذائف أر بي جي بدون أن يسفرا عن وقوع ضحايا فيما ألقى مسلحون مجهولون قنبلة يدوية على مكتب محافظ عدن في المعلا، وفقا لمصدر امني.

تفجير أنبوب نفط في شبوة

كما فجر مسلحون قبليون فجر الثلاثاء أيضا أنبوب نقل النفط الخام في منطقة الصعيد بمحافظة شبوة جنوب شرق اليمن. وقالت مصادر محلية وسكان إن الأنبوب الذي يمتد من حقل عياد النفطي إلى خزانات النشيمة على بحر العرب تعرض للتفجير مما تسبب في اندلاع النيران وتصاعد ألسنة اللهب التي أمكن رؤيتها على بعد عدة كيلومترات وتوقف ضخ الخام في الأنبوب. وأضافت المصادر أن تفجيرا ثانيا وقع بنفس الأنبوب في منطقة جردان بالقرب من حقول عياذ النفطية.

ص ش/ ع ج م (رويترز، أ ف ب)

مختارات