1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

اليمن: اغتيال مسؤول رفيع بالمخابرات العسكرية وخمسة جنود

قُتل رئيس المخابرات العسكرية في محافظة حضرموت بجنوب اليمن على يد شخصين يعتقد أنهما ينتميان لتنظيم القاعدة. كما هاجم مسلحون من القاعدة أيضاً نقطة للجيش جنوب صنعاء وقتلوا خمسة جنود وأصابوا آخرين بجروح.

قال مسؤول أمني يمني إن اثنين يشتبه بأنهما من المتشددين الإسلاميين قتلا بالرصاص رئيس المخابرات العسكرية في محافظة حضرموت بجنوب اليمن السبت (27 نيسان/ أبريل 2013) في احدث هجوم ضمن عمليات الاغتيال، التي تستهدف مسؤولين في جنوب وشرق البلاد. وأطلق المسلحان اللذان كانا يستقلان دراجة نارية الرصاص، ما أدى إلى مقتل العقيد أحمد عبد الرزاق رئيس المخابرات في المحافظة خارج منزله بمدينة المكلا.

كما ذكر مسؤول محلي يمني أن مسلحين يشتبه بانتمائهم إلى القاعدة هاجموا نقطة للجيش جنوب شرق صنعاء، ما أسفر عن مقتل خمسة من الجنود. وأضاف رافضاً ذكر اسمه لفرانس برس أن خمسة جنود قتلوا وأصيب آخرون بجروح في الهجوم على منطقة رادع، حيث أعلنت وزارة الداخلية مساء الجمعة تعزيز الإجراءات الأمنية إثر معلومات عن تحركات لمسلحي القاعدة. من جهتها، أكدت وزارة الدفاع في موقعها الالكتروني مقتل اثنين من المسلحين في الاشتباكات.

يُذكر أن تعزيز الاستقرار والأمن في اليمن يمثل أولوية للولايات المتحدة ودول الخليج بسبب موقع البلاد المجاور للسعودية وإطلالها على ممرات ملاحية رئيسية. واغتال المسلحون نحو 60 من مسؤولي الجيش والأمن في جنوب وشرق اليمن خلال العامين الماضيين بعد تصاعد التشدد الإسلامي.

واستغل متشددون متحالفون مع القاعدة الاضطرابات السياسية في اليمن والانقسامات في الجيش في الفترة الماضية للسيطرة على بعض المدن في الجنوب. وأدت هذه الاحتجاجات إلى الإطاحة بالرئيس علي عبد الله صالح، وتولي حكومة مؤقتة تمكنت بمساعدة ميليشيات قبلية من طرد المتشددين خارج المدن التي سيطروا عليها. لكن القتال بين المتشددين والقوات الموالية للحكومة مستمر في أنحاء المناطق الريفية في جنوب اليمن.

ع.خ/ ع.غ (د ب ا، ا ف ب)