1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

اليابان تسحب ملايين السيارات بسبب مشكلة في الوسائد الهوائية

شركات يابانية عدة مصنعة للسيارات أبرزها تويوتا تسحب ملايين السيارات من مختلف دول العالم لإصلاح خلل في نظام تشغيل الوسائد الهوائية من شأنه أن يؤدي إلى احتراق السيارة.

ستقوم اليابان بسحب نحو ثلاثة ملايين و400 ألف سيارة من إنتاجها من أسواق العالم بسبب عيب محتمل في الوسائد الهوائية وذلك بعد ثلاث سنوات من القضية المدوية التي واجهتها شركة تويوتا بسبب مشاكل فنية في سياراتها. وهذه المرة لا تقتصر عملية السحب على المنتج العالمي الأول للسيارات وإنما تشمل أيضا منافسيه اليابانيين، هوندا ونيسان ومازدا، مع إجمالي ثلاثة ملايين و39 ألف سيارة في العالم بحسب البيانات التي حصلت عليها فرانس برس من كل واحدة من هذه المجموعات العملاقة. وتتعلق المشكلة بالوسادة الهوائية لراكب المقعد الأمامي التي تصنعها شركة تاكاتا، ومقرها طوكيو، والتي زودت بها السيارات التي تم تجميعها بين 2000 و2004.

وأوضحت تويوتا أن "الوسادة الهوائية للراكب الأمامي يمكن أن يكون بها عيب يمنع انتفاخها بشكل سليم في حال وقوع حادث". وأوضح متحدث باسم المجموعة في طوكيو أن هذا العيب "يمكن أن يؤدي إلى احتراق جزء من لوحة القيادة وإلى إشعال حريق في أسوأ الحالات". واستنادا إلى معلومات قدمتها تويوتا إلى وزارة النقل اليابانية، وقع حادثان لكنهما بسيطان خلال انتفاخ الوسادة أسفرا عن أضرار مادية داخل السيارة.

وقدمت شركات الإنتاج الأخرى توضيحات فنية مماثلة. وأعلنت تويوتا أنها ستسحب 1.73 مليون سيارة: في كل من اليابان وأميركا الشمالية وأوروبا بشكل أساسي، إضافة إلى مناطق أخرى في العالم. من جانبها، أوضحت هوندا أنها ستسحب مليونا و135 ألف سيارة من جميع المناطق التي تتواجد فيها هذه الشركة العملاقة. وبالنسبة لنيسان، التي تعد شركة رينو الفرنسية المساهم الأول فيها، يشمل السحب 480 ألف سيارة من بينها 137 ألفا في اليابان. وأشارت مازدا إلى أكثر قليلا من 45 ألف سيارة من بينها 44 ألفا في اليابان.

من جانبها، أحصت وزارة النقل اليابانية 2.92 مليون سيارة سيتم سحبها سواء من تلك التي أنتجت وبيعت في اليابان أو التي تم تصديرها إلى الخارج بدون إمكان الحصول حتى الآن على تفسير للفارق مع المجموع الذي قدمته الشركات المنتجة. وتفسر كثافة وتزامن عمليات السحب التي أعلنت الخميس برغبة الشركات المنتجة في حصر النفقات من خلال استخدام القطع نفسها في فئة كبيرة من أنواع السيارات. وهذا النوع من التنظيم يؤدي في حالة ظهور أدنى عيب في قطعة واسعة الاستخدام إلى مشكلة ضخمة.

ف.ي/ ط.أ ( د ب ا، أ ف ب)