1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

الولايات المتحدة تحيي الذكرى الخمسين لاغتيال كندي

تحيي الولايات المتحدة ومدينة دالاس على وجه الخصوص، الذكرى الخمسين لاغتيال الرئيس ألأسبق جون إف كيندي، الذي نعاه الرئيس باراك أوباما، بقوله "أن أمريكا خسرت منذ نصف قرن موظفا حكوميا غير عادي".

أمر الرئيس الأمريكي باراك أوباما بتكنيس الأعلام اليوم الجمعة (22 فبراير/ تنشرين الثاني)، في الذكرى الخمسين لاغتيال الرئيس الأسبق جون إف. كنيدي. وقال أوباما يوم أمس الخميس، إنه و"منذ نصف قرن، نعت أمريكا خسارة موظف حكومي غير عادي". ووضع أوباما، إلى جانب الرئيس الأسبق بيل كلينتون وزوجتيهما إكليلا من الزهور على قبر كنيدي يوم الأربعاء الماضي في مقبرة أرلينغتون الوطنية. وكان كنيدي قد اغتيل برصاصة في دالاس في الثاني والعشرين من نوفمبر/ تشرين الثاني 1963.

وتشهد مدينة دالاس هذا العام، مراسيم إحياء الذكرى السنوية الخمسين لاغتيال الرئيس جون إف كنيدي بإقامة الصلاوات، كما سيلقي مايك راولينغز رئيس بلدية دالاس كلمة وستحلق طائرات عسكرية فوق ساحة ديلي حيث قتل كنيدي.

وتقرر إحياء الذكرى السنوية في الساعة الحادية والنصف صباحا بالتوقيت المحلي (17,30 بتوقيت جرينتش) ، لأنه الموعد الذي مر فيه موكب كنيدي في شوارع وسط المدينة المزدحمة قبل خمسين عاما. وقال راولينغز في بيان قبيل انطلاق مراسيم إحياء الذكرى إن "وفاته غيرت هذه المدينة للأبد كما غيرت العالم.... نريد ان نحيي ذكرى هذا اليوم المأساوي بتذكر رئيس عظيم..".

واعتبرت دالاس مدينة منبوذة على مدى أعوام بعد اغتيال كنيدي وكانت تتجنب أي إحياء للذكرى، لكن هذه الوصمة تبددت بالتدريج والآن أصبح متحف الطابق السادس من مخزن كتب دالاس، المكان الذي يعتقد أن منه أطلق الرصاص على كنيدي، أكبر مزار سياحي في المدينة.

و.ب/ ع.ج.م (رويترز؛ أ ف ب)

مختارات

مواضيع ذات صلة