الهجرة والقدس ضمن ملفات القمة الأوروبية في بروكسل | أخبار | DW | 14.12.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

الهجرة والقدس ضمن ملفات القمة الأوروبية في بروكسل

من المتوقع أن يناقش القادة الأوروبيون اليوم في بروكسل، القرار الأمريكي الخاص بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل إلى جانب ملفي الهجرة وخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

سيناقش القادة الأوروبيون اليوم الخميس (14 كانون أول/ديسمبر 2017) على الأرجح قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بشأن الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، وذلك في القمة التي تجمع زعماء دول الاتحاد في بروكسل. بيد أن ملفي الهجرة وخروج بريطانيا من الاتحاد سيطغيان على جدول الأعمال.

وتمثل هذه القمة، التي سوف تستمر يومين، نهاية لهذا العام الذي شهد بداية المفاوضات حول خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي وتجدد الزخم للاتحاد الأوروبي لتحديد مستقبله.

وكان الاتحاد الأوروبي قد ربط بين قرار المضي في مناقشة العلاقة المستقبلية بين الاتحاد الأوروبي وبريطانيا و تحقيق تقدم في ثلاث قضايا هى: التسوية المالية وحقوق المواطنين والحدود الإيرلندية. كما من المقرر أن يجرى القادة خلال مأدبة عشاء اليوم مباحثات بشأن الهجرة، التي تمثل قضية ملحة منذ اندلاع أزمة الهجرة عام 2015.

ومن المتوقع أن يناقش القادة الخطوة الأخيرة التي اتخذها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، على الرغم من عدم إدراج هذه القضية رسميا في جدول أعمال المباحثات. يذكر أن معظم دول الاتحاد الأوروبي قد انتقد بشدة قرار ترامب بهذا الشأن مع الإشارة إلى أن القرار سيقوض حل الدولتين لأزمة الشرق الأوسط.

ح.ع.ح/ه.د(د.ب.أ)

مختارات