1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

علوم وتكنولوجيا

الهبوط على القمر في صور

تحتفل الولايات المتحدة بشعور من الاعتزاز بذكرى مرور أربعين عاما على غزو القمر في 20 تموز/يوليو ونزول أول إنسان على سطح أقرب جار فضائي للأرض. جولة مصورة عن تفاصيل هذا الحدث، الذي بقي راسخاً في تاريخ البشرية.

default

­نيل أرمسترونج – لا يزال طياراً في قلبه

منذ "القفزة العملاقة للبشرية" قبل حوالي أربعة عقود، ظل نيل أرمسترونج بعيدا عن دائرة الضوء على مدى تلك السنوات، وصار أول إنسان يسير على سطح القمر في 20 تموز/ يوليو عام 1969 أثناء مهمة مركبة الفضاء "ابوللو 11 " التي أطلقتها وكالة الفضاء الأميركية (ناسا). وشاهد الملايين في أنحاء العالم أرمسترونج في أولى خطواته على سطح القمر على الهواء مباشرة عبر شاشات التلفاز، حيث ردد كلماته البسيطة " هذه خطوة واحدة صغيرة لإنسان، (ولكنها) قفزة عملاقة للبشرية جمعاء".

Flash-Galerie 40 Jahre Mondlandung

لكن صاحب أول خطوة لإنسان على سطح القمر قال إن الذهاب إلى القمر لم يستهوه قدر التكنولوجيا التي نقلته إلي هناك. ولد أرمسترونج في واباكونيتا بولاية أوهايو الأمريكية عام 1930 وركب الطائرة لأول مرة وهو في السادسة من عمره. وفي الخامسة عشر، بدأ الطيران، حيث عمل في وظائف مختلفة داخل نطاق مدينته كي يوفر ثمن الدروس التي كان يتلقاها في مطار محلي. وبحسب سيرته الذاتية في ناسا، حصل أرمسترونج على رخصة قيادة طائرة قبل أن يقود سيارة. وبعد أن تم استدعاؤه للخدمة العسكرية في البحرية الأمريكية عام 1949، طار أرمسترونج في 78 مهمة قتالية أثناء الحرب الكورية، ثم عمل في وقت لاحق مهندسا وطيار اختبار، وصار رائد فضاء عام 1962 وطار في أول مهمة له عام 1966. وتطلبت رحلته إلى القمر أربع سنوات من التدريبات.

وعومل أرمسترونج وزملاؤه الرواد مايكل كولينز وبوز الدرين على متن "أبوللو 11" معاملة الأبطال عقب هبوطهم التاريخي على سطح القمر، بل ونالوا وسام الحرية من الرئيس الأمريكي آنذاك ريتشارد نيكسون، بيد أن أرمسترونج حاول منذ ذلك الحين أن يحيا حياة هادئة، حيث تقاعد من رحلات الفضاء بعد رحلته إلي القمر، كما أمضى عاما مديرا في ناسا قبل أن يقوم بتدريس هندسة الفضاء حتى عام 1979. ورفض لسنوات عدة الظهور في الإعلانات وعندما صار متحدثا باسم كرايسلر تردد أنه إنما فعل ذلك لإعجابه بقسم الهندسة بها. ومنذ ذلك الحين، عمل أرمسترونج بصورة واسعة في القطاع الخاص وأطلق اسمه على العديد من المدارس الابتدائية في الولايات المتحدة، كما افتتح متحف نيل أرمسترونج للطيران والفضاء في واباكونيتا عام 1972 . تزوج أرمسترونج مرتين ولديه ابنان ويعيش الآن في مزرعة بولاية أوهايو.

مواضيع ذات صلة