1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

النووي الإيراني... بدء المفاوضات التفصيلية حول التفاهم النهائي

يبدأ مفاوضو الدول الكبرى وإيران في جنيف مناقشة تفاصيل مشروع اتفاق مؤقت حول البرنامج النووي لطهران بما يتلاءم مع "الخطوط الحمر" لكل منهم من أجل التوصل إلى تسوية. وحذرت واشنطن من صعوبة التوصل لاتفاق هذا الأسبوع.

استؤنفت المفاوضات بين الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي (الولايات المتحدة وروسيا والصين وفرنسا وبريطانيا) وألمانيا من جهة وإيران من جهة أخرى، في ثالث جولة تعقد بين الجانبين منذ منتصف تشرين الأول/ أكتوبر.

وستجري المفاوضات "المفصلة" اليوم الخميس (21 نوفمبر/ تشرين الثاني 2013) بين وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف ووزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي كاثرين اشتون. وتتناول هذه المفاوضات نصاً تم الاتفاق عليه في التاسع من تشرين الثاني/ نوفمبر في جولة المفاوضات السابقة.

وقال ظريف بعدما تناول الغداء مع اشتون "حتى الآن تقدمنا بناء على خططنا، واتفقنا على إجراء محادثات جدية ومفصلة حول اتفاق نهائي" مع ممثلة الاتحاد الأوروبي الخميس. وأضاف "المطلوب أن نجد طريقة لأن هذا العمل يجب أن يتم بشكل مشترك وعلى قاعدة الاحترام المتبادل".

التفاوض حول اتفاق مؤقت

والنص الذي يجري التفاوض حوله هو "اتفاق مؤقت" مدته ست سنوات ينص على الحد من البرنامج النووي الإيراني مقابل تخفيف محدود للعقوبات. ولم تعرف تفاصيل الاتفاق. لكن مايكل مان الناطق باسم اشتون قال إن "الجميع يعرف ما هي الرهانات الرئيسية".

وتتعلق المواضيع الرئيسية بتعليق تخصيب اليورانيوم ومصير مخزون اليورانيوم المخصب بنسبة 20 بالمائة، أي حوالي 186 كلغ من هذه المادة. كما تتعلق بمفاعل اراك الذي يعمل بالمياه الثقيلة ويسمح بإنتاج البلوتونيوم لأغراض عسكرية. وقال مصدر دبلوماسي غربي إن "كل المشكلة ستكون ملاءمة خطوطنا الحمراء" التي أعلن عنها كل من الجانبين مما أدى إلى تصاعد التوتر في هذه المفاوضات.

European Union foreign policy chief Catherine Ashton (2nd R) speaks with Iranian Foreign Minister Mohammad Javad Zarif (R) during a photo opportunity before the start of two days of closed-door nuclear talks at the United Nations European headquarters in Geneva November 20, 2013. REUTERS/Denis Balibouse (SWITZERLAND - Tags: POLITICS)

يجري التفاوض حول "اتفاق مؤقت" مدته ست سنوات ينص على الحد من البرنامج النووي الإيراني مقابل تخفيف محدود للعقوبات

وذكرت وكالة أنباء "فارس" الإيرانية أن لقاء بين الوفدين الإيراني والأمريكي عقد الليلة الماضية في إطار المفاوضات، حيث ترأس الوفد الإيراني مساعد وزير الخارجية عضو الفريق النووي المفاوض عباس عراقجي، فيما ترأست الوفد الأمريكي نائبة وزارة الخارجية وندي شيرمان. وعقد الوفد الإيراني أيضا لقاءات منفصلة مع وفود جميع الدول المشاركة.

من الصعب التوصل إلى اتفاق

في غضون ذلك، قال مسؤول أمريكي كبير مشارك في المفاوضات "أعتقد أن بمقدورنا (التوصل إلى اتفاق) لكن علينا أن نرى إن كان هذا سيتم لأنه صعب. إنه صعب جدا... ولو كان من السهل إنجازه لكنا أنجزناه منذ فترة طويلة". وأضاف المسؤول في تعليق بدا موجها لمعارضي إبرام اتفاق مع إيران ومن بينهم إسرائيل والمتشددون في الكونغرس "إن الغالبية العظمى من العقوبات المفروضة على إيران ستبقى نافذة بعد أي اتفاق أولي وإن واشنطن ستنفذ العقوبات "بقوة".

من جانبه، صرح وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس الخميس أنه يأمل في أن تتوصل إيران والقوى الكبرى إلى "اتفاق متين" حول الملف النووي الإيراني في جنيف، مؤكدا أن اتفاقا كهذا ليس ممكنا إلا "على أساس من الحزم".

ع.ش/ ح.ز (أ ف ب، د ب أ)