1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

النمسا تحقق تعادلاً متأخراً أمام بولندا لتدفع بكرواتيا إلى دور الثمانية

تعادل الفريق النمساوي مع نظيره البولندي في الجولة الثانية من مباريات المجموعة الثانية لكأس الأمم الأوروبية، لتضمن كرواتيا بذلك التأهل لدور الثمانية بغض النظر عن نتيجة مباراتها الأخيرة بالمجموعة.

default

تعادل في الوقت الحرج

سجل إيفيكا فاستيك هدفا من ضربة جزاء في الوقت القاتل ليقود المنتخب النمساوي إلى التعادل مع نظيره البولندي 1/1 أمس الخميس 12 يونيو/حزيران بالعاصمة النمساوية فيينا، في الجولة الثانية من مباريات المجموعة الثانية ببطولة كأس الأمم الأوروبية (يورو 2008) المقامة حاليا في النمسا وسويسرا. ولم يتمكن المنتخب النمساوي من تحقيق الفوز أمام حوالي 52 ألف متفرج في استاد فيينا، رغم استحواذ لاعبيه شبه التام على الكرة في الشوط الأول ومعظم فترات الشوط الثاني، وكفاحهم طوال المباراة من أجل الفوز بنقاطها الثلاث.

النمسا تهدر الكثير من الفرص

EURO 2008 Österreich Polen Roger Guerreiro Tor Wien

روجر جيريرو يختطف هدفاً لبولندا

وأهدر المنتخب النمساوي عدداً كبيراً من الفرص في النصف الأول من الشوط الأول، من بينها الفرصة الثمينة لافتتاح التسجيل للنمسا، التي أتيحت أمام مارتين هارنيك في الدقيقة 13، حيث انفرد بحارس المرمى البولندي آرتور بوروك لكن الأخير تصدى للكرة. وبعد دقيقتين أهدر هارنيك فرصة أخرى قبل أن ينفرد مواطنه كريستوف لايتجيب بالحارس البولندي الذي تألق مجددا في التصدي للكرة.

وبعدها فاجأ المنتخب البولندي الجميع عندما تقدم بهدف أحرزه لاعب خط الوسط المهاجم روجر جيريرو ، المولود في البرازيل والذي حصل على الجنسية البولندية في نيسان/أبريل الماضي في الدقيقة 30. وقال جوزيف هايكرشبرجر المدير الفني للمنتخب النمساوي إنه موقف نادرا ما يحدث. وأضاف: "تصنع عدة فرص ولكنك تهدرها ثم تجد هدف التقدم من نصيب الفريق الآخر". لكن النمسا حصلت على ضربة جزاء في في الثوان الأخيرة من المباراة، تقدم فاستيك لتسديدها محرزا منها هدف التعادل 1/1 لبلاده.

اعتراض بولندي على ضربة الجزاء المحتسبة

EURO 2008 Österreich Polen Andreas Ivanschitz Michal Zewlakow Wien

فرص كثيرة ضائعة أمام النمسا

كان المنتخب النمساوي طالب بالحصول على ضربة جزاء بعد أربع دقائق من بداية الشوط الثاني لكن الحكم الانجليزي هوارد ويب أشار بمواصلة اللعب بدعوى أن أندرياس ايفانشيتز لم يتعرض لعرقلة داخل منطقة الجزاء. وفي الوقت القاتل من اللقاء حصل الفريق النمساوي على ضربة حرة في وسط الملعب وأعادها الحكم لتصل الكرة إلى منطقة الجزاء وقام ماريوس ليفاندوفسكي بعرقلة سيباستيان برويدل لتحصل النمسا على ضربة جزاء في الثواني الأخيرة.

وتقدم فاستيك لتسديد ضربة الجزاء مسجلا منها هدف التعادل والأمل لبلاده ليصبح فاستيك الهداف الأكبر سنا في تاريخ نهائيات كأس الأمم الأوروبية. وانتقد ليو بينهاكر المدير الفني للمنتخب البولندي الحكم ويب بسبب احتساب ضربة الجزاء. ووجه المدرب سؤالا للصحفيين عقب المباراة قائلا: "لم أر ما يستحق ضربة جزاء، هل رأيتم؟". وأضاف المدرب: "في البداية أعاد الضربة الحرة بسبب موقف يحدث مئات المرات في اللعبة. بعدها، احتسب ضربة جزاء بسبب صراع على الكرة تشاهدونه أيضا طوال الوقت. بالطبع نشعر بالغش". وأشار بينهاكر إلى إنه لا يعتقد أن فريقه لا يزال يمتلك فرصة البقاء في البطولة. وقال: "كنا نستحق نتيجة أفضل لأننا كنا فريقا جيدا. أعتقد أن الفرصة كانت ستظل متاحة أمامنا إذا حققنا الفوز".

أما لاعب خط الدفاع في المنتخب النمساوي برودل، فقد علق على نتيجة المباراة، قائلاً: "نستحق عن جدارة الحصول على نقطة من نقاط المباراة. وكنا نريد أكثر من ذلك، لكن مجرى المباراة يجعلنا راضين بهذه النقطة".

النتيجة في صالح المنتخب الكرواتي

EURO 2008 Österreich Polen Roger Guerreiro Tor Wien

الهدف البولندي يصدم منتخب النمسا

وبهذا التعادل، تضمن كرواتيا التأهل للدور الثاني (دور الثمانية) بغض النظر عن نتيجة مباراتها الثالثة الأخيرة بالمجموعة. فالمنتخب الكرواتي تصدر المجموعة برصيد 6 نقاط بعدما حقق فوزه الثاني وتغلب على نظيره الألماني 2/1 في مدينة كلاجنفورت النمساوية، لكنه لم يحتفل بالتأهل عن المجموعة الثانية إلا بعدما تعادلت النمسا مع بولندا في المباراة التالية بالعاصمة فيينا.

ويحتل المنتخب الألماني المركز الثاني في المجموعة برصيد ثلاث نقاط وبفارق نقطتين أمام منتخبي النمسا وبولندا. وتشهد الجولة الثالثة الأخيرة لقاء المنتخب الألماني مع نظيره النمساوي والمنتخب البولندي مع نظيره الكرواتي. وقال هايكرشبرجر إن اللعب أمام ألمانيا سيكون بمثابة تجربة رائعة. وأوضح: "أعرف المنتخب الألماني جيدا. اللعب أمامه دائما ما يمثل شيئا خاصا".

مختارات