النرويج تعلق تصدير الأسلحة إلى الإمارات بسبب حرب اليمن | أخبار | DW | 03.01.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

النرويج تعلق تصدير الأسلحة إلى الإمارات بسبب حرب اليمن

قررت النرويج تعليق صادرات الأسلحة والذخائر لدولة الإمارات العربية المتحدة كما وألغت التصاريح السارية، وذلك على خلفية تطورات الحرب في اليمن، حيث يقاتل الجيش الإماراتي "وهناك قلق كبير على الوضع الإنساني" في هذا البلد.

قالت وزارة الخارجية في النرويج اليوم الأربعاء (الثالث من يناير/كانون الثاني 2018) إن أوسلو قررت تعليق صادرات الأسلحة والذخيرة لدولة الإمارات بسبب مخاوف من احتمال استخدامها في الصراع اليمني. وقالت الوزارة في بيان إن "تطور النزاع في اليمن خلال خريف 2017 كان خطيرا وهناك قلق كبير على الوضع الإنساني".

وأشارت الوزارة النرويجية إلى أنه لا يوجد حاليا دليل على أن الذخيرة النرويجية الصنع تستخدم في اليمن لكن هناك قلقا متزايدا يتعلق بتدخل الإمارات العسكري في اليمن. وقالت النرويج إن تصاريح التصدير القائمة علقت مؤقتا ولن تصدر تراخيص أخرى في ظل الظروف الحالية. وتؤكد النرويج أنها لا تبيع السعودية أيضا أسلحة.

مشاهدة الفيديو 23:18
بث مباشر الآن
23:18 دقيقة

مسائية DW: ماذا وراء تنامي الدور الإماراتي في جنوب اليمن وخليج عدن؟

وذكرت صحيفة "أفتن بوسطن" النرويجية أن القرار، الذي صدر في 19 كانون أول/ ديسمبر الماضي،  جاء بعد تقييم شامل للوضع والخطر المتزايد المرتبط بضلوع الجيش الإماراتي في اليمن، مشيرة إلى أن  القرار شمل تعليق جميع التراخيص السارية للصادرات من المواد من الفئة إيه (الأسلحة والذخيرة ).

وتشير بيانات مكتب الإحصاءات في النرويج إلى أن صادرات الأسلحة والذخيرة النرويجية للإمارات ارتفعت من 41 مليون كرونة في 2015 إلى 79 مليون كرونة (9.7 مليون دولار) في عام 2016. 

والإمارات عضو في التحالف الذي تشكل عام 2015 بقيادة السعودية لقتال جماعة "أنصار الله" (الحوثيين)، المتهمة بالتحالف مع إيران، والتي تسيطر على معظم أنحاء شمال اليمن والعاصمة صنعاء. وأودت الحرب بين الطرفين بحياة أكثر من عشرة آلاف شخص وشردت ما يربو على ثلاثة ملايين آخرين.

ع.ج.م/ص.ش (رويترز، أ ف ب، دب أ)

 

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع