1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

الناخبون الأمريكيون يختارون رئيسا جديدا بعد حملة انتخابية تاريخية

يتوجه الأميركيون إلى صناديق الاقتراع اليوم لاختيار رئيسهم الرابع والأربعين في انتخابات تاريخية قد تفتح أبواب البيت الأبيض أمام أميركي اسود أو تأتي بامرأة إلى منصب نائب الرئيس الأميركي لأول مرة في تاريخ الولايات المتحدة.

default

الأمريكيون ينتخبون رئيسا جديدا اليوم

فُتحت مراكز الاقتراع الاولى للانتخابات الرئاسية الاميركية التي يتنافس فيها الديموقراطي باراك اوباما والجمهوري جون ماكين ابوابها منتصف ليل الاثنين الثلاثاء في بلدتي ديكسفيل نوتش وهارتس لوكيشن البلدتين الصغيرتين في نيوهامشير (شمال شرق) بسبب فارق التوقيت، واللتين يبلغ عدد سكانهما مجتمعتين بالكاد 120 شخصا.

نتائج الانتخابات في هذين البلدتين أتت في مصلحة أوباما، حيث اختارت هارتس لوكيشن، التي صوتت للجمهوريين في عمليات الاقتراع الاخيرة، هذه المرة لباراك اوباما الذي حصل على 17 صوتا مقابل عشرة اصوات لجون ماكين، حسبما ذكر صحافي من وكالة فرانس برس. أما ديكسفيل نوتش فصوتوا لباراك اوباما ب15 صوتا مقابل ستة لجون ماكين، وفقا لقناة سي ان ان الاخبارية.

النتائج الأولية مساء اليوم

USA Präsidentschaftswahlen Wahlkampf Barack Obama in Ohio

مرشح الحزب الديمقراطي باراك اوباما

وستفتح معظم مكاتب الاقتراع على الساحل في الشرقي ما بين الساعة العاشرة والثانية عشرة بتوقيت غرينتش. وستبدا بعض مكاتب الاقتراع في فرمونت (شمال شرق) في استقبال الناخبين اعتبارا من الساعة الخامسة بالتوقيت المحلي.

وتبدا عمليات الاقتراع في بقية انحاء الولايات المتحدة ما بين الساعة الواحدة والثالثة ظهرا بتوقيت غرينتش، قبل ان تفتح مكاتب الاقتراع ابوابها في الاسكا في الساعة الرابعة عصرا وفي هاواي في الساعة الخامسة بتوقيت غرينتش. ويحتمل ان تبدا شبكات التلفزيون الاميركية الكبرى في اعلان النتائج الاولية قرابة الساعة الحادية عشرة مساء بتوقيت غرينتش.

تقدم ملحوظ لاوباما

ولاتزال الاستطلاعات التي نشرت عشية الانتخابات ترجح كفة المرشح الديموقراطي باراك اوباما على منافسه الجمهوري جون ماكين. ولكن احدا لا يغامر بالتكهن، خاصة وأن نحو 8 بالمائة من الناخبين لم يحسموا أمرهم بعد.

وسيرث الرئيس الذي سيخلف جورج بوش وضعا اقتصاديا ماساويا فالولايات المتحدة على شفا الكساد وتمر بازمة مالية غير مسبوقة منذ العام 1929. كما ما زالت الولايات المتحدة منخرطة في حربين احداهما في العراق والثانية في افغانستان.

الناخبون المترددون قد يحسموا السباق

John McCain in Nevada

مرشح الحزب الجمهوري جون ماكين

وكانت المسألة العنصرية الحاضر الغائب في هذه الانتخابات اذ تجنبها باراك اوباما بحرص ويظل تاثير العامل العنصرى مجهولا كبيرا في هذه الانتخابات التي يتوقع ان تشهد نسبة مشاركة قياسية بالنظر الى زيادة اعداد المسجلين في سجلات الاقتراع.

ويعتقد بعض الخبراء ان ما يراوح بين 130 و135 مليون ناخب قد يقترعون مقابل 120 مليونا في العام 2004 و105 ملايين في العام 2000. ويامل الديموقراطيون في الاستفادة من هذه الزيادة المتوقعة في الاقبال خصوصا ان السود الاميركيين محتشدون كما لم يحدث من قبل خلف المرشح الديموقراطي وان عددا كبيرا من الشباب سيقترعون لاول مرة. في حين يعول الجمهوريون على الناخبين المترديين الذين لم يحسموا اختياراتهم بعد لقلب الموازين وهو ما يعني ضمنا تصويت احتجاجي ضد اوباما يصب في صالحهم.

مختارات