1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

الناتو يعلق عمل المجلس المشترك مع روسيا ويتجنب تجميد العلاقات

أعلن حلف الناتو اليوم تعليق عمل المجلس المشترك مع روسيا احتجاجا على توغلها العسكري في جورجيا، لكن وزراء خارجية دول الحلف فضلوا عدم قطع العلاقات مع موسكو، التي حذرت من جانبها من "تداعيات" على مستقبل العلاقات مع الحلف.

default

العلاقات بين روسيا وحلف الأطلسي تمر بمرحلة اختبار حقيقية

قال أعضاء حلف شمال الأطلسي اليوم الثلاثاء أنهم "يبحثون بجدية" عواقب ممارسات روسيا داخل جورجيا وان الاتصالات المنتظمة ستصبح مستحيلة حتى تسحب قواتها بالكامل. وقالت الدول الست والعشرون الأعضاء في الحلف في إعلان مشترك بعد محادثات عاجلة بين وزراء خارجية الدول الأعضاء اليوم في بروكسل: "قررنا أننا لا نستطيع ان نمضي في التعامل كالمعتاد." ووافق الأعضاء بصورة منفصلة على تشكيل لجنة جديدة تسمى لجنة حلف شمال الأطلسي وجورجيا لتدعيم العلاقات مع تفليس، فيما تم تعليق المجلس المشترك بين الناتو وروسيا.

تعليق التعاون مع موسكو

Montage Jaap de Hoop Scheffer und Dmitriy Medvedev

أمين عام حلف الأطلسي هوب شيفر والرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف (صورة مركبة)

واتهمت الدول الأعضاء في حلف شمال الأطلسي روسيا بعدم الوفاء بوعدها لجهة سحب قواتها من جورجيا، لكنها أحجمت ـ في ظل اختلاف المواقف ـ عن اتخاذ تدابير شديدة لإجبار موسكو على القيام بذلك. ومن ضمن الإجراءات القليلة التي اتخذها الحلف تعليق تعاونه مع روسيا في المجلس المشترك. في هذا السياق قال وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير إن قرار الناتو بتعليق عمل المجلس المشترك قد بين أن الناتو قادر على أن يواجه بشكل مشترك التحديات المشتركة، غير أن الوزير الألماني عبر عن أمله في أن يستأنف المجلس المشترك أعماله بسرعة بعد اكتمال انسحاب القوات الروسية من الأراضي الجورجية. ودعا شتاينماير حلف شمال الأطلسي(ناتو) إلى عدم قطع علاقاته مع روسيا رغم عملياتها العسكرية في عمق الأراضي الجورجية.

"عزلة روسيا ليست الرد السليم"

Belgium NATO Georgia

هلى هامش اجتماع وزراء خارجية دول الناتو اليوم في بروكسل

وكانت الحكومة الأمريكية قد هددت روسيا من قبل بعزلها دوليا، لكن العديد من دول الناتو حذرت من قطع الاتصالات مع روسيا، لكن الوزراء وجهوا في الوقت نفسه انتقادات حادة لروسيا وأكدوا تضامن بلدانهم مع جورجيا. وفي مستهل الاجتماع قال وزير الخارجية البريطاني ديفيد ميليباند: "لا أعتقد أن فرض سياسة العزلة هي الرد السليم على التصرف الخاطئ لروسيا"، ولكنه أضاف "لا يمكننا التصرف وكأن شيئا لم يحدث. ومن جانبه طالب وزير الخارجية الفرنسي بيرنار كوشنير بتوجيه "إشارة فعالة مشتركة" للتأكيد على وحدة صف الحلف إزاء تصرفات روسيا. من ناحية أخرى أيد وزير الخارجية الهولندي ماكسيم فيرهاجن الاقتراح الأمريكي بتعليق أعمال المجلس المشترك، لكن وزير خارجية لوكسمبورج جان أسلبورن انتقد هذه الخطوة، مشددا على ضرورة الحوار مع موسكو.

موسكو تحذر من تداعيات على مستقبل العلاقات مع الناتو

Georgien Russiche Soldaten springen von einem Panzer am Inguren Damm Abchasien und Georgien

التوغل الروسي في الأراضي الجورجية جعل حلف الناتو في حيرة من أمره

وفي أول رد فعل روسي على مواقف دول الناتو، وصف السفير الروسي لدى الحلف، ديمتري روجوسين، ردود فعل الدول الأعضاء بحلف شمال الأطلسي إزاء الأحداث في منطقة القوقاز بأنها "تهديدات فارغة" لبلاده. وقال روجوسين أن البيانات المشتركة لوزراء خارجية دول الناتو تتحرك في إطار فكر الحرب الباردة، مشيرا إلى أن هذه البيانات صيغت "بلهجة منفرة، ومازال أعضاء الناتو يظهرون فكر التكتل القديم". وفي وقت لاحق قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ان الموقف الذي تبناه حلف شمال الأطلسي في الأزمة الجورجية سيكون له "تداعيات" على العلاقات مع روسيا. وقال لافروف إن بلاده "لا تحتل أي بلد وليس في نيتها أن تحتل أي بلد". واعتبر البيان الذي أصدره نظراؤه في حلف شمال الأطلسي "غير موضوعي ويعبر عن موقف منحاز"، في حين أن دعمهم ترشيح جورجيا للانضمام إلى الحلف هو موقف "معاد لروسيا".

مختارات