1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

الموسم الـ 46 للبوندسليغا ينطلق بلقاء قمة مثير

الدوري الألماني لكرة القدم "بوندسليغا" ينطلق في الـ 15 من أغسطس بلقاء قمة يجمع البطل بايرن ميونخ وهامبورغ. الفريق البافاري سيخوض أولى مباريات الموسم دون خمسة من لاعبيه الأساسيين على رأسهم الدولي المتألق فرانك ريبري

default

بايرن ميونخ يبدأ رحلة الدفاع عن درع الدوري الذي أحرزه 21 مرة حتى الآن

بعد تسعين يوماً من الانتظار خلال الاستراحة الشتوية تنطلق النسخة الـ 46 للدوري الألماني لكرة القدم "بوندسليغا"، وذلك بلقاء قمة يجمع بطل الدوري بايرن ميونخ مع فريق هامبورغ. على الرغم من غياب عدد كبير من لاعبي بايرن الأساسيين، مثل النجم الفرنسي الكبير ريبري والأرجنتيني دميخيلس والفرنسي زانيول بسبب الإصابة، إلا أن الفريق البافاري سيقدم بكل تأكيد أفضل ما لديه لتحقيق إنطلاقة ناجحة في مستهل رحلة الدفاع عن لقبه. ويُتوقع أن تكون هذه المواجهة بمثابة تحد كبير لمدرب المنتخب الألماني السابق ومدرب بايرن ميونخ الجديد. كذلك هي الحال بالنسبة لمدرب هامبورغ الجديد الهولندي مارتين يول. كالعادة ينتظر عشاق البوندسليغا من فرقهم تقديم عروض قوية ومثيرة بأكبر عدد مُمكن من الأهداف. ربما تقتدي فرق البوندسليغا ببطولة أوروبا 2008 حيث استمتع المشجعون بمشاهدة عروض رائعة ذات طابع هجومي. وفي الختام فاز بلقب البطولة المنتخب الأفضل الذي يمتلك أفضل خط هجوم، ألا وهو المنتخب الإسباني.

Teamcheck08 Bundesliga FC Bayern München Jürgen Klinsmann

مدرب بايرن ميونخ الجديد يورغن كلينسمان

لكن السؤال قبيل انطلاق الموسم الكروي 2008/2009 هو: من سيكون صاحب المركز الثاني في نهاية الموسم؟ أو بعبارة أخرى: من سيستطيع الوقوف أمام الفريق البافاري بايرن ميونخ ومنعه من إحراز درع الدوري للمرة الـ 22 في تاريخه؟ بعد انتقال أوتمار هيتسفلد يُعوّل البافاريون على مدربهم الجديد يورغن كلينسمان، مدرب المنتخب الألماني السابق. فمع كلينسمان لا يطمح صاحب الرقم القياسي في الفوز بدرع الدوري الألماني إلى إحراز لقب أو إثنين أو ربما ثلاثة ألقاب على صعيد ألمانيا، بل إلى تقديم أداء قوي على الساحة الأوروبية أيضا، وبالتحديد في دوري أبطال أوروبا. إذ ينتظر البافاريون من فريقهم خلال الموسم الجديد الانضمام إلى نخبة الأندية الأوروبية،وهناك من يحلم حتى بالظفر بأسمى لقب أوروبي للأندية الأوروبية.

Fussball Bundesliga 2008 Mannschaftsbild SV Werder Bremen

فريق فيردر بريمن للمومس الكروي 2008/2009

طموح كبيرة في بريمن وشالكه وهامبورغ

الحلم بلقب الدوري الألماني لن يقتصر على بايرن ميونخ. فكبرى الفرق الألمانية الأخرى، مثل فيردر بريمن وشالكه وهامبورغ، تحلم بدورها في إحراز اللقب. وإذا كانت عاجزة عن تحقيق هذا الحلم، فمن المؤكد أنها ستسعى بكل ما لديها من قوة للحيلولة دون زحف البافاريين إلى صدارة الدوري بسهولة. كما هي حال بايرن ميونخ، لم يُبرم فريق فيردر بريمن قبيل انطلاق الموسم صفقات انتقال مثيرة وملفتة. وبعد انتقال بوروفسكي إلى ميونخ تخلى مدرب بريمن توماس شاف عن السعي لاجتذاب لاعب خط وسط آخر ليعتمد بذلك على طاقم الفريق الأصلي بقيادة صانع ألعابه البرازيلي دييغو الذي يُعوّل عليه فريق الشمال كثيراً في تكرار إنجاز عام 2004 حين فاز بريمن بالثنائية.

شالكه يحلم بإحراز اللقب للمرة الأولى منذ 51 سنة

Rafael van der Vaart Abschied

صانع ألعاب هامبورغ فان دير فارت يودّع فريق هامبورغ

كذلك فريق شالكه يحلم بالظفر بلقب الدوري، وذلك للمرة الأولى منذ 51 سنة. وفي ذلك تُعلّق إدارة الفريق الأزرق ومشجعو الفريق آمالاً كبيرة علىالمدرب الجديد، الهولندي فريد روتين، الذي حلّ مكان ميركو سلومكا. كما يُعوّل الفريق الأزرق بالطبع على نجميه الجديدين اللذين كلّف انتقالهما إلى شالكه ملايين اليوروات، وهما الهولندي الدولي أورلاندو إنغلير ولاعب منتخ البيرو جيفرسون فرفان.

هامبورغ دون صانع ألعابه فان دير فارت

على الرغم من انتقال صانع ألعابه وقائده الهولندي رفائيل فان دير فارت إلى ريال مدريد، إلا أن فريق هامبورغ يُعدّ من بين الفرق المرشحة للمنافسة على اللقب. وخلافاً لسلفه هوب ستيفنز، يعتمد المدرب الجديد مارتين يول، الهولندي الأصل أيضاً، على أسلوب هجومي في اللعب. لكن على المشجعين أولاً انتظار مدى تأثير غياب فان دير فارت على أداء الفريق الهانزياتي.

على كل حال يتمنى عشاق كرة القدم الألمانية أن يشهدوا موسماً حافلاً ومثيراً في ظل أجواء كروية حماسية تعم الملاعب الألمانية. وبعودة فريقي بروسيا مونشينغلادباخ وكولونيا إلى دوري الأضواء يأمل المسؤولون في دوري البوندسليغا أن يُحقق الموسم الكروي الجديد رقماً قياسياً في أعداد المشجعين الذين يتوافدون إلى الملاعب لمشاهدة المباريات. وفي الوقت الذي تتجه فيه الأنظار إلى صدارة الدوري وبطل الدوري المرتقب، ستكون هناك بكل تأكيد فرقٌ تناضل من أجل البقاء ضمن أندية الدوري الممتاز.

جديد في البوندسليغا

ومن المستجدات خلال الموسم الكروي 2008 / 2009 هي عودة التصفيات المحددة للهبوط والصعود من وإلى الدوري الممتاز. فللمرة الأولى منذ عام 1991 سيكون على صاحب المركز الثالث قبل الأخير في الدوري الممتاز خوض مبارتين فاصلتين (ذهاباً وإياباً) أمام ثالث دوري الدرجة الثانية لتحديد هوية الفريق الذي سيلعب في الموسم الجديد في دوري الدرجة الأولى، بينما يهبط صاحبا المركز الأخير وقبل الأخير بشكل مباشر إلى دوري الدرجة الثانية. والشيء نفسه يسري أيضاً على دوري الدرجة الثانية والدرجة الثالثة.

علاء الدين موسى البوريني

مختارات