1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

بريـد القـراء

"المواطن العربي بانتظار اليوم الذي سيشارك فيه بانتخابات غير مفبركة"

هذه أعزاءنا حلقة جديدة من رسائلكم التي ننشرها تباعا حتى يتسنى للآخرين الاطلاع على وجهات نظركم. يرجى ملاحظة أن المحرر يحتفظ بحق اختصار وتنقيح نصوص الرسائل، وأن الآراء الواردة فيها لا تعبر عن رأي الموقع.

default

فيما يتعلق بما جاء في مقال: "الإعلان عن فوز أحمدي نجاد رئيسا لإيران وموسوى يزعم وجود غش وتلاعب"، اعتقد ان الاقبال الكثيف للإيرانيين على الانتخابات يدل على اهتمامهم البالغ بالمشاركة في إدارة دفة الحكم من خلال مرشحهم للرئاسة. ويدل فوز الرئيس نجاد بهذه النسبة المرتفعة من الأصوات على تمتعه بشعبية كبيرة. وهناك إشارة مهمة ربما لم يولها كثيرون الاهتمام الكافي، وهي حصول المرشح كروبي على هذه النسبة المتدنية ... إن الذي يهمنا من هذه الانتخابات هو وقوعها على حدود المنطقة العربية، وهو ما لم يتعود عليه المواطن العربي الاّ على نطاق ضيق جداً، وسيظل هذا المواطن في انتظار اليوم الذي يدعوه واجبه للمشاركة في انتخابات غير مفبركة مسبقاً بنتائج تصل نسبتها إلى 99.99 بالمائة.

عامر م. ع. - مصر

عمل لا يمت بصلة إلى الدين

"العثور على جثث عدد من الأجانب المختطفين في اليمن"، إن عملية القتل هذه لا تمت بأية صلة إلى دين أو مذهب، إنه عمل وحشي وبربري، لا بل جبان ودنيء. فبأي حق يُقتل بريء، ولأجل من، بغض النظر عن كونه طبيبا أو فلاحا الخ. الغريب في الخبر أن عملية الاختطاف انتهت بهذا الشكل المأساوي دون الإفراج عنهم مقابل مطالب كانت الحكومة تقدمها للقبائل سابقا. ولكن يبدو أن الأحداث الأخيرة في اليمن من تمرد ونشاط للقاعدة ودعوات للانفصال وانتشار القرصنة قبالة السواحل اليمنية أثرت على نتيجة الاختطاف المحزنة. نأمل أن يتم القبض على المجرمين وإنزال أقسى العقاب بهم، ونأمل من الحكومة اليمنية القيام بالدور المطلوب منها في حماية مواطنيها والمقيمين على ترابها.

أحمد هـ. - العراق

المشكلة في تواطؤ الحكام

جاء في مقالكم: "الزمن المختوم ـ قراءة ألمانية استفزازية للمحنة العربية" أن سبب تأخر العالم العربي والإسلامي هو لغة الضاد. بهذا الخصوص أود القول بأن السبب يكمن في الابتعاد على المنهج السليم والصحيح، ألا وهو الدين الإسلامي، كما يكمن في تواطؤ الحكام العرب مع أمريكا والغرب. هؤلاء يحرّضون الأجهزة الإعلامية على تخريب الوعي العربي، ويختلقون المشاكل الاجتماعية ويضيقون على الحريات.

رفيق- الجزائر

الأفعال بعد الأقوال

إن خطاب الرئيس الأمريكي أوباما إلى العالم الإسلامي يجب أن يتحول من مرحلة التنظير إلى مرحلة التطبيق والاختبار الحقيقي بشكل يساعد على إيجاد حل عادل للقضية الفلسطينية، لأن حل هذه القضية يشكل الخطوة الأولى في طريق التقارب بين العالمين الإسلامي والغربي، كان هذا تعقيبي على مقالكم: "الإعلام يساهم في صنع السلام أكثر مما يصنعه رجال السياسة والدين"

عباس ا. - العراق

إعداد: ابراهيم محمد