1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

المنتخب الألماني متفائل بتجاوز عقبة ايرلندا

بعد سبعة انتصارات وتعادل في ثماني مباريات خاضها بالتصفيات الأوروبية المؤهلة لنهائيات 2014 بالبرازيل، لا يزال المنتخب الألماني بحاجة إلى الفوز في إحدى المباراتين المتبقيتين له بالتصفيات ليضمن تأهله المباشر إلى النهائيات.

يطمح المنتخب الألماني بقيادة مدربه يواخيم لوف إلى استتكمال مسيرته الرائعة في التصفيات وحجز بطاقة التأهل المباشر من المجموعة الثالثة بالتصفيات بعيدا عن الحسابات المعقدة أو الملحق الأوروبي. ولذلك، يخوض الفريق مباراته المقررة أمام ايرلندا بعد غد الجمعة (11 تشرين الأول/ اكتوبر 2013) في مدينة كولونيا بهدف الفوز فقط لحسم بطاقة التأهل قبل مباراته التالية أمام مضيفه السويدي يوم الثلاثاء المقبل في ختام مسيرته بالتصفيات.

يفتقد لوف في مباراة ايرلندا جهود ثمانية من لاعبيه للإصابات، ولكنه يثق تماما في قدرة فريقه على تحقيق الفوز الذي يريده قبل لقاء السويد. وقد يكون التعادل كافيا، نظرا لفارق الأهداف الكبير الذي يتمتع به المنتخب الألماني في هذه المجموعة والذي يبلغ 21 هدفا مقابل ستة أهداف للمنتخب السويدي الذي يحتل المركز الثاني في المجموعة بفارق خمس نقاط خلف ألمانيا. ولكن المنتخب الألماني يسعى لحسم الموقف نهائيا في كولونيا قبل يحل ضيفا على نظيره السويدي بمدينة سولنا حتى يقطع الطريق أمام أي مفاجآت.

ويستطيع المنتخب الألماني حجز مكانه في النهائيات يوم الجمعة في حالة الهزيمة أمام ايرلندا بشرط عدم فوز المنتخب السويدي على النمسا في نفس اليوم. ولكن لوف يسعى لعدم الاعتماد على الآخرين ويصر على حسم بطاقة التأهل في كولونيا بالفوز على المنتخب الايرلندي خاصة وأنه تغلب على نفس الفريق ذهابا بنتيجة كبيرة 6/1 العام الماضي في عقر داره بالعاصمة دبلن.

Republic of Ireland team pose before playing against Estonia during their Euro 2012 Qualifier play-off second leg at the Aviva Stadium, Dublin, Ireland, Tuesday, Nov. 15, 2011. The draw for the final tournament of the Euro 2012 is to be held on Friday, Dec. 2, 2011 in Kiev, Ukraine. (Foto:AP/dapd)

المتنخب الايرلندي قوي ومتحمس بقيادة مدربه الجديد نويل كينغ

الفريق الايرلندي قوي ومتحمس

ولكنه يرى أيضا أن المنتخب الأيرلندي سيكون لديه كثير من الأشياء التي يحتاج لإثباتها تحت قيادة مدربه الجديد المؤقت نويل كينغ الذي تولى مسؤولية الفريق مؤخرا خلفا للمدرب الإيطالي الكبير جيوفاني تراباتوني. ولا يتوقع لوف مبارة سهلة أمام أيرلندا حيث أكد أن المنتخب الأيرلندي فريق قوي ومتحمس بغض النظر عما إذا كانت لديه فرصة في التأهل أم لا.

وعاد باستيان شفاينشتيغر نجم خط وسط بايرن ميونيخ إلى صفوف المنتخب الألماني بعد فترة غياب طويلة بسبب الإصابة ويتوقع أن يشارك في المباراتين ليرفع بهذا رصيده من المباريات الدولية مع المنتخب الألماني إلى 100 مباراة. بينما ستكون المباراة أمام ايرلندا هي المباراة الدولية رقم 50 لمسعود أوزيل نجم أرسنال الإنكليزي وذلك في حالة مشاركته بالمباراة. وتضم قائمة ألمانيا للمبارتين هايكو فيسترمان مدافع هامبورغ بعد الإصابة التي حرمت الفريق من اللاعبين سفن بندر وماركو ريوس. كما ضمت قائمة إصابات الفريق الألماني مؤخرا كلا من المهاجمين ميروسلاف كلوزه وماريو غوميز ولوكاس بودولسكي والمدافعين إلكاي غوندوغان ومارسيل شميلتسر ولارس بندر. وكان من المفترض الاعتماد على ريوس في قيادة الهجوم، ولكن الإصابة أبعدت اللاعب عن الفريق في هاتين المباراتين.

لكن لوف لن يلجأ لتغيير طرق لعب الفريق أو الاستعانة بلاعبين لم يختبرهم من قبل أو لاعبين غابوا عن صفوف الفريق لفترة طويلة. ولهذا، واصل لوف تغاضيه عن استدعاء شتيفان كيسلنغ مهاجم باير ليفركوزن وهداف الدوري الألماني (بوندسليغا) في الموسم الماضي. وقال لوف "قلنا دائما إننا سنثق بلاعبين قدموا مباريات ناجحة مع الفريق في التصفيات".

KAISERSLAUTERN, GERMANY - AUGUST 14: Head coach Joachim Loew of Germany gestures during the international friendly match between Germany and Paraguay at Fritz-Walter-Stadium on August 14, 2013 in Kaiserslautern, Germany. (Photo by Alex Grimm/Bongarts/Getty Images)

يواخيم لوف مدرب المنتخب الألماني.. ثقة بالنفس وبلاعبي المنتخب

الاختيار بين عدة نجوم

ويتصدر المنتخب الألماني المجموعة الثاثلة برصيد 22 نقطة بفارق خمس نقاط أمام السويد بينما يمتلك المنتخب الايرلندي 11 نقطة فقط ليحتل المركز الرابع في المجموعة بفارق ثلاث نقاط خلف النمسا. واستدعى لوف المهاجم الشاب ماكس كروس نجم بوروسيا مونشنغلادباخ ليكون المهاجم الوحيد في القائمة ولكنه قد يلجأ للدفع بمهاجم غير صريح من خلال الاعتماد على أحد لاعبي خط الوسط لقيادة الهجوم في هاتين المباراتين. ويحتاج لوف للمفاضلة بين لاعبي الوسط توماس مولر وجوليان دراكسلر ومسعود أوزيل وأندري شورله لتعويض هذا الغياب حيث يقود أحدهم الهجوم. وقاد مولر مؤخرا هجوم بايرن ميونيخ في المباراة التي تغلب فيها على مانشستر سيتي الإنجليزي كما سبق له أن فاز بلقب هداف كأس العالم 2010 بجنوب أفريقيا.

ع.ج / أ. ح (د ب أ)

مختارات

مواضيع ذات صلة