الملياردير الشعبوي ″ترامب التشيكي″ يتصدر الانتخابات العامة | أخبار | DW | 21.10.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

الملياردير الشعبوي "ترامب التشيكي" يتصدر الانتخابات العامة

تصدرت حركة "أنو" التشيكية برئاسة الملياردير الشعبوي اندريه بابيش الملقب بـ"ترامب التشيكي" النتائج الجزئية للانتخابات مع فارق واسع عن اليمين المتطرف. مناهضة الهجرة والاتحاد الأوروبي هو العامل المشترك بين معظم الأحزاب.

ذكر مكتب الإحصاء الوطني في جمهورية التشيك، اليوم السبت (21 أكتوبر/تشرين الأول 2017) أن الملياردير أندريه بابيش وحزبه "أنو" (نعم) يتقدمان بوضوح في الفرز الأولي للانتخابات البرلمانية التي جرت أمس الجمعة واليوم.

وأحرز حزب "أنو" 31,69% من الأصوات بحسب نتائج 63% من مكاتب الاقتراع في الاستحقاق الذي جرى الجمعة والسبت، متقدما على حزب "الحرية والديموقراطية المباشرة" اليميني المتطرف برئاسة التشيكي الياباني توميو اوكامورا الذي أحرز 11,308%.

وحل ثالثا الحزب الأهلي الديموقراطي اليميني بفارق بسيط بنسبة 10,29% فيما شهد الحزب الاشتراكي الديموقراطي برئاسة رئيس الوزراء المنتهية ولايته بوهوسلاف سوبوتكا تراجعا حادا ولم يحرز أكثر من المرتبة السادسة مع 7,67% من الأصوات بحسب النتائج الجزئية.

 

كما تأهلت أربعة أحزاب أخرى متجاوزة الحد الأدنى المطلوب البالغ 5% وهي حزب القراصنة (مناهض للنظام) بنسبة 9,85% والحزب الشيوعي بـ8,51% والحزب المسيحي الديموقراطي بـ5,913% وحركة "رؤساء البلديات ومستقلون" (ستان) بنسبة 5,04%.

وتبدو معاداة أوروبا العامل المشترك ولو بدرجات متفاوتة بين عدد من التشكيلات التي تتنافس على أصوات الناخبين، وأولها الحزب اليميني المتطرف برئاسة اوكامورا. فهذا الحزب يرفض بشدة الاندماج الأوروبي والهجرة ويستفيد من تيار سائد في دول أخرى في أوروبا الشرقية، وسبق أن تلقى دعم رئيسة حزب اليمين المتطرف الفرنسي "الجبهة الوطنية" مارين لوبن. وخاضت حركة "آنو" حملتها تحت شعارات مكافحة الفساد ورفض استقبال المهاجرين ومناهضة منطقة اليورو.

ورغم تأكيد بابيش عشية التصويت رفضه استقبال اللاجئين ومعارضة منطقة اليورو فإنه لم يدع إلى الخروج من الاتحاد الأوروبي. وتشيكيا عضو في الاتحاد منذ 2004 لكنها احتفظت بعملتها الكورون.

وكانت حركة "أنو" قد تولت مناصب مهمة في الائتلاف الحكومي المنتهية ولايته من وسط اليسار، برئاسة الاشتراكي الديموقراطي بوهوسلاف سوبوتكا. وتولى بابيش وزارة المالية من 2014 حتى أيار/مايو الفائت.

ع.ج.م/أ.ح (رويترز، د ب أ)

 

مختارات