1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

الملك فيليب يعتلي رسميا عرش بلجيكا بدلا عن أبيه

تعيش بلجيكا الأحد يوما تاريخيا مع اعتلاء الملك فيليب العرش بدلا عن أبيه ألبير الثاني ليصبح العاهل السابع في تاريخها، وسط أجواء تسودها شكوك كبيرة حول مستقبل بلد يسود فيه الانقسام بين شق ناطق بالفرنسية وشق ناطق الهولندية.

أصبح الأمير فيليب اليوم الأحد (21 يوليو/ تموز) رسميا سابع ملك لبلجيكا بعدما أدى اليمين الدستورية أمام البرلمان وذلك بعد ساعة ونصف ساعة على تخلي والده ألبير الثاني عن العرش. وأقسم فيليب (53 عاما) باللغات الفرنسية والألمانية والهولندية – وهي اللغات الرسمية لبلجيكا - على "احترام الدستور وقوانين الشعب البلجيكي والمحافظة على الاستقلال الوطني ووحدة الأراضي" ليصبح ملك الدولة الجديد.

وأضاف الملك الجديد في خطابه الأول بصفته ملكا "أبدأ حكمي مع الرغبة في وضع نفسي في خدمة جميع البلجيك". ووعد أيضا ب "تكثيف الحوار" مع المواطنين البلجيك. وجرى أداء اليمين بعد 182 عاما بالضبط على قسم ليوبولد الأول في 21 تموز/يوليو 1831. وأقيم الاحتفال في مجلس النواب في حضور النواب وأعضاء مجلس الشيوخ مجتمعين.

وحضر الحفل أفراد العائلة المالكة وخصوصا الملك السابق ألبير الثاني والملكة بولا والأبناء الأربعة للملك فيليب والملكة ماتيلد وولية العهد الجديدة اليزابيث التي تبلغ الثانية عشرة من العمر.

مشاهدة الفيديو 02:16

الاحتفالات تعم بلجيكا بمناسبة تنصيب الملك الجديد

وتعتبر الملكية آخر رموز وحدة البلاد التي أصبحت دولة فدرالية على وقع الأزمات السياسية المتلاحقة خلال السنوات الأربعين الأخيرة. وفيما يؤيد الجنوب الوالوني الفرنكفوني للبلاد النظام الملكي، فإنه موضع تشكيك في الشمال الناطق باللغة الهولندية خصوصا من قبل دعاة الاستقلال في "التحالف الفلمنكي الجديد"، الجمهوريين مبدئيا أو أنهم على الأقل من أنصار نظام ملكي بروتوكولي محض. وشهد حكم البير الثاني أزمات سياسية عدة خصوصا بعد الانتخابات في 2010 حيث أمضت الأحزاب 541 يوما، وهي مدة قياسية، لتشكيل حكومة. وقد لعب الملك دورا كبيرا للخروج من الأزمة.

ويجلس العاهل البلجيكي على العرش لكن بدون تاج ولا صولجان اللذين يعتبران من الخصائص الملكية الرمزية غير المعروفة في بلجيكا. وفي خطابه الوداعي للأمة أمس السبت دعا ألبير الثاني البلجيكيين إلى "إحاطة" الملك الجديد وزوجته بـ "تعاونهم الفعال" و"دعمهم". وقال "إنهما يشكلان ثنائيا ممتازا لخدمة بلادنا". كما أطلق نداء من أجل "صون لحمة" بلجيكا.

ط.أ/ش.ع (أ.ف.ب، د.ب.أ)

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع