1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

الملك عبد الله في زيارة خاطفة لمصر دعما للسيسي

في خطوة تظهر مدى متانة العلاقات المصرية السعودية يقوم العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز بزيارة قصيرة للقاهرة. ما يؤكد الدعم الكبير الذي تقدمه الرياض لمصر بعد إسقاط الرئيس مرسي.

يقوم العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز بزيارة نادرة للعاصمة المصرية القاهرة مساء الجمعة (20 حزيران/ يونيو) تظهر الدعم القوي الذي توليه المملكة للرئيس الجديد عبد الفتاح السيسي.وسيلتقي الضيف السعودي الرئيس السيسي فور وصوله خلال زيارة تستغرق عدة ساعات. ومن المنتظر أن يتناول الزعيمان الملفات الساخنة في المنطقة أبرزها ملف سوريا والعراق وملف مكافحة صعود الإسلام السياسي في دول " الربيع العربي".

ويأتي هذا الدعم مواكبا لمخاوف لدى المملكة من الصعود السريع للإسلاميين في أعقاب الانتفاضات العربية. ويقول محللون إن المملكة تريد أن تكون مصر حائط صد وسط الصراعات المستعرة في العراق وسوريا وهي صراعات يمكن أن يكون من شأنها تغيير تحالفات إقليمية والحدود الدولة القائمة حاليا لبعض الدول في المنطقة. وكان العاهل السعودي من أوائل الداعمين للسيسي وبأقوى العبارات فضلا عن تقديم دعم مالي سخي منذ تموز/يوليو الذي شهد إعلان السيسي عزل الرئيس الإخواني محمد مرسي.

وأصبح العاهل السعودي أقوى حليف عربي للرئيس السيسي عبر اتصالات دعم هاتفية ومنح مالية ومنتجات بترولية وبيانات تأييد. وقال السيسي الشهر الماضي إن بلاده تلقت أكثر من 20 مليار دولار منذ عزل مرسي من السعودية والإمارات العربية المتحدة والكويت. ويرجح أن تقدم الدول الثلاث المزيد من المساعدات المالية لمصر. ومن المحتمل أن يعلن العاهل السعودي مساء اليوم الجمعة في ختام زيارته عن مساعدات سخية أخرى لمصر والتي تحتاجها مصر بشكل طارئ وذلك نظرا لتراجع النمو الاقتصادي وتعثر القطاع السياحي في البلاد جراء الهجمات الإرهابية في البلاد.

ح.ع.ح/ف.ي (رويترز)