1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

المفوضية الأوروبية والعراق يعتزمان إبرام اتفاقية تعاون في مجال الطاقة

عقب اجتماعه مع رئيس الوزراء العراقي، أعلن رئيس المفوضية الأوروبية عن اقتراب إبرام اتفاقية تعاون مع العراق في مجال الطاقة، وذلك في إطار مساعي الاتحاد الأوروبي للحد من الاعتماد الكبير على واردات النفط والغاز من روسيا.

default

يريد الاتحاد الأوروبي تعزيز التعاون مع العراق في مجال الطاقة

اتفق رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي ورئيس المفوضية الأوروبية جوزيه مانويل باروسو على التوقيع قريبا على اتفاقية خاصة باستخراج الغاز الطبيعي في العراق. وقال باروسو للصحفيين في بروكسل عقب اجتماع مع المالكي أمس الأربعاء 16 أبريل/نيسان إن المفاوضات تسير بشكل جيد للغاية، مؤكدا أنه من المنتظر التوقيع على الاتفاقية في غضون أسابيع. يأتي هذا الاتفاق في إطار جهود الاتحاد الأوروبي للحد من اعتماده الكبير على واردات النفط والغاز من روسيا.

و أكدت المفوضية الأوروبية عقب محادثات بين مفوض شؤون الطاقة أندرس بيالجس ووزير النفط العراقي حسين الشهرستاني، الذي رافق رئيس وزراء العراق في زيارته الحالية إلى بروكسل، أن العراق مستعد للتوقيع في أي وقت على مذكرة التفاهم بشأن الطاقة، التي أعدت بمشاركة الطرفين. وأضافت في بيان أن العراق سيزيد إنتاجه من النفط من 2.5 مليون برميل إلى 4.5 مليون برميل يومياً بحلول عام 2012 تقريباً، وأن هذا الأمر سيساهم بشكل إيجابي في خفض أسعار النفط. ومن المنتظر أن يزور الشهرستاني العاصمة البلجيكية مجددا الشهر المقبل لإكمال المفاوضات.

تعزيز التعاون بين العراق والاتحاد الأوروبي

Belgien EU Irak Ministerpräsident Nuri al-Maliki in Brüssel

رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي خلال زيارته للبرلمان الأوروبي

وكان المالكي قال في وقت سابق إن زيارة الوفد العراقي الكبير لمقر الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي، والتي تستمر يومين، تهدف إلى تعزيز العلاقات. كما أوضح إمكانية تعزيز التعاون في مجال الطاقة وفرص الاستثمار أمام الشركات الأوروبية، وأعرب عن أمله في أن يسفر هذا الاجتماع عن مزيد من خطوات التعاون بين العراق وبلدان الاتحاد الأوروبي، لا سيما فيما يتعلق بالمساهمة في تطوير قطاعي النفط والغاز.

وفي هذا الإطار أكدت إيما نيشهولزون، رئيسة لجنة الشؤون العراقية في البرلمان الأوروبي في حديث لدويتشه فيله، أن أوروبا قد أضاعت الكثير من الفرص بسبب خلافاتها الداخلية حول السياسة المتبعة تجاه العراق وأضافت: "هذا الخلاف لم يعد قائماً الآن وقد تجاوزناه تماماً".

وكان مسؤولون من الاتحاد الأوروبي قد أعربوا، قبل زيارة المالكي لبروكسل، عن أملهم في التوصل إلى اتفاق تمهيدي مع العراق لاستيراد الغاز العراقي من خلال خط أنابيب نابوكو المزمع أن يبدأ تشغيله في عام 2013، والذي سيمر عبر تركيا إلى وسط أوروبا.

يذكر هنا أن المفوضية الأوروبية كانت قد كشفت عن أنها حصلت الأسبوع الماضي على تعهد بتوريد عشرة مليارات متر مكعب من الغاز الطبيعي من تركمانستان بدءاً من عام 2009، في إطار مساعيها لتوفير إمدادات كافية لجعل خط أنابيب نابوكو ذا جدوى تجارية.

أوروبا مانح رئيسي لمساعدات إعادة إعمار العراق

من ناحية أخرى، أكد باروسو على أهمية الاستمرار في تقديم المساعدات لإعادة الإعمار في العراق، مشيرا إلى أن تقييم الاتحاد الأوروبي لمساعي إحلال السلام والتسامح ونشر قواعد دولة القانون "إيجابي للغاية". ومن جهته، أكد المالكي أن العراق لا يزال بحاجة إلى المزيد من المساعدات من أجل إمداد الشعب باحتياجاته، مشيرا إلى الخطوات الكبيرة التي حققها العراق فيما يتعلق بالجانب الأمني.

الجدير بالذكر أن الاتحاد الأوروبي مانح رئيسي للعراق، بدأ من مهمة لدعم سيادة القانون في عام 2005، تم في إطارها تدريب 1450 قاضياً ومحققاً ومسؤولاً كبيراً بالشرطة وقطاع السجون. و وصل إجمالي المساعدات التي قدمها الاتحاد الأوروبي منذ عام 2003 إلى 2.14 مليار يورو.

مختارات