1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

المفوضية الأوربية تسعى لمعاقبة برشلونة والريال

يسعى الاتحاد الأوروبي لمعاقبة سبعة أندية إسبانية لكرة القدم، بينها ريال مدريد وبرشلونة بتهمة حصولها على مساعدات حكومية غير قانونية، وفق ما أعلن وزير الخارجية الإسباني.

أكد وزير الخارجية الإسباني مانويل غارسيا مارغايو أن المفوضية الأوروبية ستطلق يوم غد الأربعاء (18 كانون الأول/ ديسمبر 2013) تحقيقا لتحديد ما إذا كانت 7 أندية إسبانية لكرة القدم، بينها ريال مدريد وبرشلونة استفادت من مساعدات حكومية غير مشروعة. وردا على سؤال بهذا الخصوص، رفضت المفوضية الأوروبية إعطاء أي تعليق. وكان المفوض المكلف بشؤون التنافس في المفوضية الأوروبية الإسباني خواكين المونيا أعلن في 3 نيسان/ أبريل الماضي أنه تلقى شكاوى بشأن مساعدات لسبعة أندية اسبانية، هي ريال مدريد وبرشلونة وأتلتيك بلباو واوساسونا واشبيلية وإيروكوليس والتشي.

وقال غارسيا مارغايو بعد اجتماع مع نظرائه الأوروبيين في بروكسل إن أجهزة وزارته أبلغت الحكومة الاسبانية بالأمر وقررت متابعة الشكاوى مع فتح تحقيق معمق كخطوة أولى في إجراء ضد هذه المخالفة.

وفيما يتعلق بأندية ريال مدريد وبرشلونة وأتلتيك وأوساسونا، يعتقد الاتحاد الأوروبي أنها استفادت من نظام ضريبي خاص نتيجة عدم تحولها إلى شركات، ومواصلتها العمل كأندية رياضية تضم أعضاء. أما بالنسبة لنادي أشبيلية وإلتشي وإيركوليس، فملفاتها المرتقبة تتعلق بقروض وخطابات ضمان منحتها لهم حكومة إقليم أشبيلية المحلية.

كما تشتبه المفوضية الأوروبية بعمليات أخرى قام بها ريال مدريد وأتلتيك مؤخرا، حيث قام الأول بإعادة تخطيط ملاعب قريته الرياضية (فالديبيباس) في ضواحي مدريد، فيما بنى الثاني استاده الجديد في سان ماميس بمساعدة من شركة حكومية. بيد أن غارسيا مارغايو أكد أن الحكومة الأسبانية مقتنعة بمشروعية العمليات في تلك الحالات، وأنها تعد مبرراتها من الآن : "من الواضح أن الحكومة ستكافح إلى النهاية دفاعا عن الأندية الأسبانية".

ح.ع.ح/ف.ي (د.ب.أ، أ.ف.ب)

مختارات