1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

علوم وتكنولوجيا

المغرب - دولة صحراوية تسعى لأن تصبح خضراء

يسعى المغرب إلى تشكيل مستقبل أخضر للبلاد ليس فقط عبر بناء أكبر محطة للطاقة الشمسية في العالم، لكنه يسعى أيضا إلى إقامة العديد من المشاريع الصغيرة لمساعدة السكان على التكيف مع التغير المناخي، وبالتالي تأمين سبل عيشهم.

المشروع:بناء أكبر محطة للطاقة الشمسية في العالم في ورزازات وتطوير استراتيجيات التكيف مع آثار التغير المناخي
أهداف المشروع: بحلول عام 2020، سيتم رفع قدرة الإنتاجية إلى 2000 ميغاواط، كما سيتم في إطار المشروع التركيز بشكل خاص على تعزيز المكانة الاقتصادية والاجتماعية للمرأة.
حجم المشروع:مبادرة المناخ الدولية تدعم بناء محطة الطاقة الشمسية بحوالي 15 مليون يورو
حجم التوفير في انبعاثات ثاني أكسيد الكريون: 230 ألف طن سنويا

يواجهالمغرب ظاهرة التغير المناخي وهو يبحث عن حلول لأوضاع تزداد إلحاحا مع مرور الوقت. أصبحت مواجهة هذه الظاهرة الآن بندا ثابتا وحاضرا بقوة في الأجندة السياسية للبلاد. وتأتي تدابير التكيف والحماية ضمن مشاريع ضخمة، من بينها المشروع الذي ستقام في إطاره أكبر محطة للطاقة الشمسية في العالم، والتي تقع بالقرب من مدينة ورزازات في جنوب البلاد. لكن حتى المشاريع الصغيرة في القرى تلعب دورا هاما، فسكانها يعانون بشده جراء تبعات التغير المناخ المتمثلة في موجات الجفاف والفيضانات.

فيلم لمابل غوندلاخ

مشاهدة الفيديو 07:08

مشاريع صغيرة للتكيف مع التغير المناخي

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع