1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

المعارضة السورية: قتلى في هجوم باستخدام الغاز السام

قالت المعارضة السورية إن 3 أشخاص قتلوا بهجوم بالغاز السام شنه الجيش النظامي، فيما يبدو أنه تطور جديد في ملف الأسلحة الكيماوية في الحرب السورية، حيث سبق تبادل الاتهامات بين طرفي الصراع باستخدام غاز سام في حلب.

قتلت امرأة وطفلان وأصيب 16 شخصا آخرين في مدينة حلب بشمال سوريا اليوم السبت (13 نيسان/ أبريل 2013) فيما وصفه المرصد السوري لحقوق الإنسان المعارض بأنه هجوم بالغاز شنته قوات الحكومة السورية. ونقل رامي عبد الرحمن رئيس المرصد السوري، الذي يتخذ من لندن مقرا له، عن شهود قولهم إن طائرة هليكوبتر عسكرية أسقطت قنبلتي غاز. وقال أطباء في بلدة عفرين، التي نقل إليها الجرحى، للمرصد السوري إن الضحايا "أصيبوا بنوبات هذيان وقيء ومخاط زائد وشعروا بأن عيونهم تحترق". ولم يصدر بعد أي تعليق من جانب الحكومة السورية.

يذكر أنه لا يمكن التحقق من مثل هذه التقارير من سوريا من مصادر مستقلة.

وينتظر فريق خبراء ترأسه الأمم المتحدة في قبرص الإذن لبدء تحقيق في ثلاثة مزاعم سابقة بشأن هجمات بأسلحة كيماوية في سوريا من بينها زعم الحكومة بان مقاتلي المعارضة استخدموا غازا ساما في حلب الشهر الماضي. ورفضت حكومة الرئيس بشار الأسد مطالب المعارضة بإرسال المفتشين للتحقيق في هجومي حمص ودمشق حيث يقول المعارضون إن القوات الحكومية استخدمت ذخائر كيماوية. ويسيطر المعارضون على حي الشيخ مقصود حيث أسقطت القنبلتان المفترضتان اليوم السبت.

ووزع المرصد السوري صورا التقطها ناشطون من المعارضة لبقايا ما قالوا إنهما القنبلتين. كما أرسل المرصد صورا لامرأة مقتولة وطفلين ذكر أنهما دون الثانية من العمر. ولا توجد أي إصابات واضحة في الثلاثة.

وكانت صحيفة التايمز قد كتبت أن علماء تابعين للجيش البريطاني عثروا على أدلة طبية- شرعية بأن أسلحة كيميائية قد استعملت في النزاع بسوريا.

الإفراج عن صحفيين إيطاليين

 من جهة ثانية، أكد رئيس الوزراء الإيطالي ماريو مونتي إطلاق سراح أربعة صحفيين إيطاليين كانوا مختطفين في سوريا، وذلك وفقا لما أعلنته وكالة الأنباء الإيطالية (انسا) اليوم السبت. وكان الصحفيون الأربعة تم اختطافهم قبل نحو أسبوع من قبل قوات المعارضة السورية أثناء تصويرهم فيلما في شمال البلاد. وأعرب مونتي عن شكره للجنة الأزمة التي شكلتها وزارة الخارجية الإيطالية للعمل على إطلاق سراح الصحفيين.

والصحفيون الأربعة هم مراسل لقناة "راي" وصحفية إيطالية سورية ومخرج أفلام وثائقية ومصور، وهم الآن موجودون في تركيا. يشار إلى أنه تكررت حوادث مهاجمة الصحفيين الذين يقومون بتغطية الحرب الجارية في سوريا سواء من قبل جنود القوات السورية أو جنود المعارضة.

كما أطلق فجر السبت سراح لبناني شيعي خطف على يد مسلحين مجهولين الشهر الماضي ونقل إلى سوريا، وسراح لبنانيين وقعوا ضحية عمليات خطف في لبنان على خلفيات مذهبية مرتبطة بالعملية الأولى، بحسب ما أفاد مصدر أمني لبناني لوكالة فرانس برس.

ف.ي/ ع.ج (أ ف ب، رويترز، د ب ا)

مواضيع ذات صلة