1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

المعارضة البحرينية تقترح خارطة طريق للحوار الوطني

في محاولة منها لتكثيف الحوار مع السلطة في البلاد، اقترحت المعارضة البحرينية خارطة طريق لاستئناف الحوار الوطني المتوقف منذ فترة طويلة. البرنامج الزمني للحوار يتضمن عقد ثلاثة اجتماعات أسبوعيا على الأقل.

اقترحت المعارضة البحرينية في بيان أصدرته اليوم السبت (الثامن من شباط/فبراير 2014) خريطة طريق لاستئناف الحوار الوطني المتوقف في الوقت الراهن، ومن شأنها إخراج البلاد من الأزمة السياسية التي تعصف بها منذ حوالي ثلاث سنوات. وأبدت المعارضة استعدادها "لثلاثة اجتماعات أسبوعيا على أقل تقدير" لتسريع الحوار الذي يتعين طرح نتائجه في استفتاء شعبي كما تقول. ومن أجل تشجيع الحوار، تدعو المعارضة التي تتزعمها جمعية الوفاق الشيعية السلطات إلى "إطلاق سراح معتقلي الرأي" و"وقف المحاكمات السياسية" والعمل على وقف "التحريض الطائفي والمذهبي". كما طالبت بـ"تأسيس نظام انتخابي عادل وشفاف تتولى الإشراف على تطبيقه هيئة مستقلة"، ورسم الدوائر الانتخابية وتحديدها "بما يضمن المساواة بين المواطنين"، كما جاء في البيان.

وخريطة الطريق هذه التي أعلنت قبل أيام من الذكرى الثالثة لحركة الاحتجاج التي انطلقت في 14 شباط/فبراير 2011 في البحرين للمطالبة بحكم ملكي دستوري "حقيقي"، هي استجابة لمبادرة ولي العهد سلمان آل خليفة الذي التقى في منتصف كانون الثاني/يناير المجموعات السياسية لإعادة إطلاق عملية المفاوضات. وفي أعقاب فشل جولة في تموز/يوليو 2011، استؤنف الحوار الوطني في شباط/فبراير 2013، لكنه لم يسفر عن نتيجة ملموسة. وتم تعليقه في التاسع من كانون الثاني/يناير الماضي من قبل الحكومة في غياب المعارضة التي تقاطعه منذ 19 أيلول/سبتمبر على اثر توقيف احد قادتها بتهمة التحريض على العنف. ويقول الاتحاد الدولي لحقوق الإنسان إن 89 شخصا على الأقل قد قتلوا منذ بدء الاحتجاجات في هذه المملكة الخليجية الصغيرة.

ح.ع.ح/ س.ك (أ.ف.ب)

مختارات