1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

المعارضة الأوكرانية توافق على اتفاق لإنهاء الأزمة

وافقت المعارضة الأوكرانية على اتفاق لإنهاء الأزمة السياسية في البلاد بعد يوم طويل من المفاوضات. وجاءت هذه الموافقة إثر إعلان مكتب الرئيس الأوكراني عن توصل مفاوضين من الاتحاد الأوروبي وروسيا لاتفاق بين الطرفين.

وافقت المعارضة الاوكرانية اليوم الجمعة (21 شباط/ فبراير 2014) على اتفاق لإنهاء الأزمة التي تهز البلاد بعد مفاوضات ماراثونية بين الرئيس فكتور يانوكوفيتش ومبعوثين من الاتحاد الأوروبي، بحسب زعيم المعارضة اوليه تيانيبوك. وصرح تيانيبوك "تقررت المصادقة على قرار التوقيع على الاتفاق مع الرئيس بشرط أن لا يكون وزير الداخلية الحالي في الحكومة المقبلة، واستبدال النائب العام" بحسب ما نقلت عنه وكالة انترفاكس الأوكرانية للأنباء.

وكانت الرئاسة الأوكرانية قد أعلنت التوصل إلى اتفاق بين السلطة والمعارضة والاتحاد الأوروبي وروسيا لإنهاء أعنف أزمة تشهدها أوكرانيا منذ استقلالها. وأوضحت الرئاسة في بيان بعد ليلة من المفاوضات بوساطة أوروبية وروسية أن التسوية التي لم تكشف أي تفاصيل حولها ستوقع في الساعة العاشرة بتوقيت غرينتش، بدون أن يكون من الممكن في الوقت الحاضر الحصول على تأكيد لهذه المعلومات لدى الوفود الأوروبية. وأورد التلفزيون الأوكراني أن هذه التسوية تنص على إجراء انتخابات رئاسية مبكرة وإصلاح دستوري.

من جانب آخر ذكرت وزارة الصحة الأوكرانية اليوم الجمعة أن الاشتباكات بين المتظاهرين المناهضين للحكومة وشرطة مكافحة الشغب في العاصمة كييف أسفرت عن مقتل 77 شخصاً، بينهم 13 شرطياً. ونقلت شبكة "روسيا اليوم" الإخبارية عن وزارة الصحة قولها إن الاشتباكات التي تشهدها العاصمة الأوكرانية منذ يوم الثلاثاء الماضي أسفرت عن 77 قتيلا وإصابة 565 شخصاً آخرين، بينما قال المستشفى الميداني في ميدان الاستقلال إن الاشتباكات أسفرت عن ما يقرب من 100 قتيل.

ودعا الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون في وقت سابق مجدداً إلى وقف إطلاق النار في العاصمة الأوكرانية. وقال بان في المقر الرئيسي للأمم المتحدة بنيويورك أمام الصحفيين: "أشعر بالذهول لاستخدام الشرطة والمتظاهرين أسلحة نارية". ودعا جميع الأطراف إلى إنهاء العنف واستئناف الحوار على الفور. وأكد بان قائلا: "هذا التحول المأساوي للأحداث أصابني بالحزن العميق".

كما دعا الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (ناتو) أندرس فوج راسموسن الجيش الأوكراني إلى الابتعاد عن هذا الصراع. وقال راسموسن: "لا ينبغي للجيش الأوكراني أن يتحرك ضد الشعب الأوكراني... وإذا حدث هذا سيكون للأمر تبعات سلبية شديدة فيما يتصل بعلاقتنا مع السلطات في أوكرانيا".

عقوبات اقتصادية

وكان نائب الرئيس الأمريكي جو بايدن قد حذر الرئيس الأوكراني فيكتور يانوكوفيتش بأن الولايات المتحدة مضطرة لفرض عقوبات على الأشخاص القادرين على إعطاء الأوامر لإطلاق النار على المتظاهرين في كييف. وأوضح البيت الأبيض في بيان أن بايدن أجرى محادثات هاتفية مع الرئيس الأوكراني و"قال بوضوح إن الولايات المتحدة مضطرة إلى فرض عقوبات على المسؤولين الحكوميين المسؤولين عن العنف".

ع.غ/ أ.ح (د ب أ، آ ف ب، رويترز)

مواضيع ذات صلة