1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

المعارضة الأوكرانية تنذر الحكومة وتلقي عليها اللوم بشأن العنف

ألقى زعيم المعارضة الأوكراني فيتالي كليتشكو باللوم على الحكومة في تصاعد العنف، ودعا إلى جانب زعماء آخرين الرئيس الأوكراني للتنحي بعد مقتل ثلاثة أشخاص على الأقل، فيما تتواصل المظاهرات المؤيدة لتقارب أوكرانيا مع أوروبا.

مشاهدة الفيديو 01:43

اشتداد المواجهات في أوكرانيا

كتب فيتالي كليتشكو في مقال نشرته صحيفة "بيلد" الألمانية الواسعة الانتشار اليوم (الخميس 23 يناير/ كانون الثاني 2014)، أن محاولات الرئيس فيكتور يانوكوفيتش تحميل المعارضة مسؤولية "الفوضى" ستبوء بالفشل، وذلك في ظل اندلاع اشتباكات وحرق متاريس في كييف. وأضاف "الشعب يعرف جيدا أنه وحده المسؤول، وأنه أقر بنفسه تلك القوانين التي لا تصدق"، في إشارة إلى إجراءات تم طرحها الأسبوع الماضي تمنح السلطات مزيدا من الصلاحيات وصفها المحتجون وجماعات حقوقية بأنها تهدف إلى تضييق الخناق على المعارضة.

من جهته، أمهل ارسيني ياتسينيوك المقرب من رئيسة الوزراء السابقة المسجونة يوليا تيموشينكو، السلطة "24 ساعة" لتجنب حصول "حمام دم". وقال "ثمة حلان، الأول هو العمل على وقف حمام الدم والثاني هو الحفاظ على حياة جميع الموجودين في الميدان"، ساحة الاستقلال. وأضاف "ما زال هناك 24 ساعة أمام سلوك هذه الطريق". وأعلن أنه "إذا لم يتم اختيار هذه الطريق، أقول لنفسي: لن أعيش في الذل. سنسير جميعا إلى الأمام، حتى ولو أن النتيجة ستكون رصاصة في الرأس".

وتجمع عشرات آلاف من المتظاهرين المؤيدين للاتحاد الأوروبي في وسط كييف مساء أمس في نهاية يوم اتسم بمواجهات دامية مع الشرطة. ووقعت مواجهات جديدة بين المتظاهرين وقوات مكافحة الشغب، في وقت توعدت المعارضة بشن "هجوم" الخميس بحال عدم تراجع الرئيس فيكتور يانوكوفيتش. وينشط المعارضون وسط درجات حرارة بلغت 10 تحت الصفر لتعزيز العوائق التي تحمي ساحة الاستقلال في كييف بالاستعانة بأكياس مملوءة بثلج حديث التساقط.

(ج.ز/ ط.أ / أ.ف.ب / رويترز)

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع