1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

المشتبه به في حادث بروكسل أمضى عاما في سوريا

التحقيقات الأولية في فرنسا تشير إلى أن المشتبه به في حادث إطلاق النار على المتحف اليهودي في بروكسل أمضى أكثر من عام في سوريا. ودعوات أوروبية للتصدي لظاهرة "الجهاديين العائدين من سوريا".

قال المدعي العام في باريس فرانسوا مولان الأحد (الأول من يونيو/ حزيران 2014) إن الشاب الفرنسي مهدي نموش (29 عاما)، الذي اعتقل يوم الجمعة الماضي للاشتباه بعلاقته بإطلاق النار على ثلاثة أشخاص في المتحف اليهودي ببروكسل في بلجيكا أمضى عاما في سوريا.

وأشار المدعي إلى أن نموش حكم عليه بالسجن خمس مرات في فرنسا وأصبح متطرفا خلال إمضائه آخر فترة سجن. وقال مولان في مؤتمر صحفي إن المشتبه به كان يحمل بين أمتعته، عندما اعتقل في مدينة مرسيليا جنوب فرنسا أسلحة وثيابا تشبه تلك التي استخدمت في إطلاق النار في عطلة الأسبوع الماضية. وأضاف أن "أدلة قوية" تربطه بجريمة القتل. وأشار المدعي العام إلى أنه تم ضبط مقطع فيديو مع نموش يسمع فيه صوت رجل يعتقد أنه هو، ويعلن في المقطع مسؤوليته عن الهجوم. ولم يظهر نموش في الفيديو ولكن صوت يعتقد أنه صوته سمع يقول إنه لم ينجح في تصوير هجوم بروكسل بكاميرا صغيرة محمولة في اليد.

وتابع مولان "خلال تمضيته عقوبته الأخيرة في السجن في فرنسا لوحظ عليه الدعوة للإسلام المتطرف. وفي 31 ديسمبر/ كانون الأول 2012 سافر إلى سوريا أي بعد ثلاثة أسابيع على إطلاق سراحه". وبحسب المدعي العام فقد أمضى المشتبه به "أكثر من عام في سوريا، حيث يبدو إنه انضم لصفوف مجموعات جهادية إرهابية مقاتلة". وأشار مولان إلى أن نموش اعتقل ووجهت إليه تهم القتل والشروع في القتل وامتلاك الأسلحة في إطار ممارسة نشاط إرهابي. وأضاف أن نموش لم يقل شيئا حتى الآن.

فيما ذكر المدعي الاتحادي البلجيكي، فريدريك فان ليو، أن المشتبه به نموش كان بحوزته بندقية كلاشينكوف ملفوفة براية مماثلة لراية تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش).

وفي ذات السياق، رحب رئيس وزراء بلجيكا ايليو دي روبو الأحد بـ"التقدم الذي أحرزه التحقيق حول إطلاق النار على المتحف اليهودي في بلجيكا" وطالب بتعاون أوروبي ضد الجهاديين. وأوضح ايليو دي روبو انه تحادث مع الرئيس الفرنسي فرنسوا أولاند بعد إعلان فرنسا توقيف مواطن فرنسي يشتبه في أنه منفذ الهجوم في المتحف اليهودي في بروكسل في 24 مايو/ أيار. وطلب رئيس الوزراء البلجيكي "تعزيز إجراءات المتابعة والمراقبة والعقوبات ضد حركات متشددة عنيفة في بلجيكا وكذلك في كل الأراضي الأوروبية بهدف تفادي تكرار مثله ذه المآسي".

ف.ي/ أ.ح (د ب أ، أ ف ب)