المستشارة ميركل تجيب على اسئلة نشطاء شباب على موقع يوتيوب | سياسة واقتصاد | DW | 16.08.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

المستشارة ميركل تجيب على اسئلة نشطاء شباب على موقع يوتيوب

ترتبط الحملات الانتخابية في ألمانيا بحرص المرشحين على التواصل الدائم مع الناخبين وخاصة مع الشباب. والتقت ميركل اليوم الاربعاء 16 آب/أغسطس أربعة شباب في مقابلة على يوتيوب وأجابت على أسئلة مختلفة من اهتمامات الشباب.

Deutschland Merkel Interview mit YouTubern (picture-alliance/dpa/W. Kumm)

المستشارة الألمانية في مقابلة مع مدونين شباب على "يوتيوب"

لا يتجاوز عمر ليزا الـ20 عاماً وهي فتاة ألمانية تدرس علم النفس ولديها قناة تحمل اسم "ItsColeslaw"على موقع يوتيوب و تتمتع قناتها بقاعدة جماهيرية كبيرة. تناقش ليزا من خلال قناتها عادة  المواضيع التي تهم الشباب مثل الجنس والبحث عن الهوية، وفي المقابلة التي أجرتها مع المستشارة الألمانية بدأت ليزا بسؤالها إن كان من المناسب مخاطبتها بالسيدة المستشارة ميركل أو فقط السيدة ميركل؟ لتجيبها ميركل أن صفة السيدة ميركل كافية وأنه ليس من الضروري المزيد من الرسميات.

استقطاب ثلاثة ملايين مشترك

أربع شبان ألمان من نجوم اليوتيوب في ألمانيا، تم اختيارهم عن طريق قناة تلفزيونية خاصة لاجراء مقابلة اليوم الأربعاء (16 آب/ أغسطس) لمدة ساعة على يوتيوب في برلين مع  المستشارة الألمانية انغيلا ميركل. ويمكن مشاهدة المقابلة الكاملة مع المدونين الأربعة على يوتيوب تحت عنوان DeineWahl#. ولا يبدو أن المستشارة تعرف حقا كل أسماء المدونين الأربعة ولكنها تعلم بالطبع أن قنوات يوتيوب الخاصة بالشباب الأربعة تستقطب ثلاثة ملايين مشترك. وهذه نقطة تحسب لهؤلاء الشباب المدونين.

وكانت المستشارة الألمانية قد أجرب مقابلة مشابهة قبل عامين مع نجم اليوتيوب المعروف بـ "لفلويد" والتي تخطى عدد مشاهداتها لحد الآن 5.5 مليون مشاهدة. خبراء الاتصال أكدوا للمستشارة ميركل أن المقابلة ستمر بشكل جيد كما حدث في المقابلة السابقة قبل عامين والتي استقطبت شريحة مهمة من المواطنين الذين كان اهتمامهم بالسياسة شبه منعدم، والذين لا يمكن مخاطبتهم عن طريق ملصقات الحملة الانتخابية ومهرجانات الخطب في أماكن التسوق.

"القراءة والكتابة والحساب"

عشرة دقائق هي مدة المقابلة المخصصة لكل مدون من الشباب الأربعة. وطرحت المدونة الشابة ليزا على المستشارة  أسئلة حول التعليم وموضوع الزواج للجميع، وعن سؤالها عن الفقر في المجتمع أجابت ميركل "نحن بحاجة إلى توفير المزيد من فرص العمل للمواطنين ولهذا قمنا بتحسين قانون الحد الأدنى للأجور". بينما لم تتحدث المستشارة أن الحزب الاشتراكي الديموقراطي طالب بشدة بتحسين الحد الأدنى للأجور، فيما كان حزب ميركل يعارض هذا المشروع بقوة. وذكرت المدونة ليزا أنها تعلمت القليل من المدرسة عن الحياة العملية، ولاحظت من خلال حصص التربية الجنسية أنها لسيت طبيعية، وطرحت السؤال التالي: سيدة ميركل ما هو المهم في التعليم المدرسي؟ وبنبرة جافة أجابت ميركل: "القراءة والكتابة والحساب".

مقابلة المستشارة

وأثناء المقابلة مع مدونة قناة "IschtarIsik" والتي تقدم عبر قناتها على يوتيوب نصائح عن التجميل. ذكرت المدونة البالغة من العمر 21 عاماً والتي تنحدر من أصول عراقية، أن الكثيرين لم يتخيلوا أنها ستجري مقابلة مع المستشارة. وعن هذا علقت ميركل على ذلك بإيجاز قائلة " إنه من الغباء". أما العشر دقائق الخاصة بصاحب مدونة " "AlexiBexi فهيمنت علها مواضيع التكنولوجيا الرقمية. وقالت المستشارة أن لديها حساب خاص على الفيسبوك والانستغرام، وتستخدم أيضا على يوتيوب رسائل فيديو أسبوعية. وبطبيعة الحال ترغب ميركل توسيع شبكة الإنترنت على نطاق واسع وخاصة في المناطق الريفية.

"الخلافات مع دونالد ترامب"

و ركزالمدون ميركو،31 عاماً خلال مقابلته الخاصة مع المستشارة على كيفية التعامل مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في قضية كوريا الشمالية وتهديداته عبر تويتر. فجاء جواب ميركل على سؤاله بأسلوب رزين "لدينا آراء مختلفة وأبذل كل الجهود الممكنة للتوصل إلى الحلول بلهجة معتدلة، وإن تطلب الأمر فساقول ذلك للرئيس ترامب مباشرة في لقاء هاتفي".

"أفضل تعبير وجه الابتسامة"

وعند سؤالها عن الرموز التعبيرية المفضلة لها ؟ أخذت ميركل لحظات للتفكير، لتفادي قول شيء خاطئ، وقالت "حسناً، التعبير المفضل لدي هو تعبير الوجه المبتسم". ووجه لميركل سؤال طريف أيضا عن الرمز التعبيري الذي تختاره لطباعته على قميصها، فأجابت ميركل بأنها فكرة مسلية وقالت زعيمة حزب الاتحاد المسيحي الديموقراطي أنها ستختار رمز الموجة لأنه رمز دائرتها الانتخابية المطلة على بحر البلطيق.

المستشارة بعيدة عن التصنع

وبالإضافة إلى المواضيع التي ناقشها الشباب المدونون مع المستشارة، اتضح للجمهور المتابع على يوتيوب أن ميركل ليس لديها تخوف من أسلمة ألمانيا، وأن أجور مهن رعاية المسنين متدنية مقارنة بأجور باقي المهن. ولم تضف المستشارة الألمانية أي شيء جديد خلال المقابلة ولكنها لم تحاول أن تعطي صورة مغايرة عن شخصيتها، مما أدخل الحماسة على نفوس الشباب الأربعة.

ينس ثوراو/ إ. م

 

مختارات

مواضيع ذات صلة