1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

المستشارة الألمانية: "عام 2009 سيكون مليئا بالتحديات"

في رسالتها الأسبوعية بالفيديو على شبكة الانترنت ناشدت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل المجتمع الألماني بتوحيد الجهود من أجل التغلب على الأزمة الاقتصادية التي تواجه البلاد، مؤكدة أن العام المقبل سيكون "مليئا بالتحديات".

default

ميركل تتوقع أن يكون العام القاد مليئا بالتحديات

هنأت المستشارة، أنجيلا ميركل، الشعب الألماني بحلول أعياد الميلاد "الكريسماس" ورأس السنة الميلادية الجديدة. وقالت ميركل في رسالتها الأسبوعية بالفيديو على شبكة الانترنت لمواطنيها "استمتعوا بوقتكم واستعيدوا نشاطكم وأمنياتي لكم بأعياد مباركة". غير أن الأزمة الاقتصادية العالمية ألقت بظلالها أيضا على رسالة ميركل لشعبها، حيث طالبت المستشارة مواطنيها بتوحيد الجهود من أجل مواجهة الأزمة وقالت إن عام 2009 سيكون عاما "مليئا بالتحديات" وأنه سيتطلب الكثير من العمل من قبل الجميع في ألمانيا.

كما أكدت المستشارة الألمانية أن حكومتها ستفعل كل ما بوسعها لصياغة الوضع في ألمانيا بشكل أفضل مضيفة: "نعلم من اليوم أننا لن نستطيع التغلب على الأزمة إلا من خلال تضافر الجهود ولكنني على قناعة بأننا سنستطيع ذلك".

خطة مالية إضافية لإنعاش الاقتصاد الألماني

Symbolbild Konjunktur Baukrähne

الحكومة الألمانية تخطط لرصد أموال إضافية لتحديث البنية التحتية وشبكة الاتصالات

و أشارت ميركل مجددا إلى أنها تعتزم التقدم بخطة مالية أخرى لتحريك عجلة الاقتصاد في ألمانيا والمحافظة على فرص العمل ودعت إلى التريث فيما يتعلق بهذه الخطة "التي تحتاج إلى دراسة متأنية". وقالت ميركل إن هدف حكومتها هو أن يكون وضع ألمانيا عام 2009 أفضل في مواجهة الأزمة الاقتصادية الحالية وفي مواجهة القرن الحادي والعشرين وتحديات العولمة. وذكرت ميركل أن هذا البرنامج المتوقع سيشمل أيضا تحسين أوضاع المدارس وتوفير الانترنت السريع في جميع أنحاء ألمانيا.

من ناحيته أكد وزير المالية الألماني، بيتر شتاينبروك، في حديث له مع صحيفة "فيلت أم زونتاغ" على ضرورة رصد أموال إضافية لتحديث البنية التحتية كالطرق وشبكة الاتصالات، بالإضافة إلى دعم قطاع التعليم. أما عمدة مدينة برلين، كلاوس فوفيريت، فقد طالب الحكومة الألمانية بتوفير أطر إضافية لقطاع التعليم أثناء وضعها لخطط إنعاش الاقتصاد، حيث نقلت عنه صحيفة "تاغس شبيغل أم زونتاغ" قوله: "لن تكون للمدارس ورياض الأطفال المرممة بشكل جيد أي منفعة طالما تفتقد هذه المؤسسات إلى العدد الكافي من الأساتذة والمربين".

مختارات

مواضيع ذات صلة