1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

المساعدات الطبية تتصدر حاجيات منكوبي زلزال هايتي

تسابق فرق الإنقاذ الزمن من أجل إنقاذ ضحايا الزلزال المدمر الذي ضرب عاصمة هايتي بينما يضاعف المجتمع الدولي جهوده لمساعدة عشرات الآلاف من المنكوبين، وتتصدرها المساعدات الطبية وأعلن الصليب الأحمر الألماني إرسال مستشفى متنقل

default

فرق من الصليب الأحمر الدولي تباشر مساعداتها الطبية في بورت أوبرينس

قالت منظمات إنسانية دولية إن عشرات الناجين تم إنقاذهم اليوم (الاثنين 18 كانون ثان/يناير) من تحت الأنقاض في العاصمة بورت أوبرينس، بينما تتواصل جهود فرق الإنقاذ للبحث عن مزيد من العالقين تحت المباني المنهارة جراء الزلزال المدمر الذي ضرب الأسبوع الماضي هايتي وبلغت قوته 7,0 درجة على سلم ريشتر.

وقالت منظمة "كاريتاس" الإنسانية الدولية إن "القوات تعمل بنشاط كبير حتى لو كانت فرص العثور على أحياء تنخفض كل ساعة". وذكرت المنظمة في بيان لها اليوم أن العديد من أهالي المدينة يشاركون موظفي المنظمة في أعمال البحث.وتقدر مصادر متطابقة عدد الذين قضوا في الزلزال بأكثر من مائتي ألف شخص، بينما يعيش عشرات الآلاف من الجوعى والعطشى والمصابين الذين نجوا من الزلزال وصول المساعدات الغذائية والطبية التي وعد بها المجتمع الدولي.

ونقلت وكالة الأنباء الألمانية(د.ب.أ) عن السفارة الألمانية لدى هايتي أن 16 ألمانيا في عداد المفقودين في هايتي لكن دون تحديد نهائي لعدد الضحايا الألمان جراء الزلزال المدمر، وقد شكلت خلية أزمة في وزارة الخارجية الألمانية تعمل بالتعاون مع السفارة في بورتو أو برينس تتابع هذا الموضوع.

الصليب الأحمر الألماني يرسل مستشفى متنقل

Haiti / Hilfe / Erdbeben / Deutschland

أولى مساعدات الصليب الأحمر الألماني لدى وصولها الى مطار عاصمة هايتي

وحسب منظمات إنسانية دولية فإن الحاجيات المستعجلة لأهالي المدينة المنكوبة تتمثل في الأدوية والمواد الغذائية والأغطية والأفرشة. ومن جهته أعلن الصليب الأحمر الألماني أنه يعتزم إرسال مستشفى إلى هايتي وكانت المنظمة الإنسانية الألمانية قد أرسلت مطلع الأسبوع الحالي وحدة صحية متنقلة إلى هايتي لتقديم الإمدادات الطبية لضحايا الزلزال. واستنادا إلى تقرير لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) فإن المستشفى بوسعه تقديم الدعم الطبي لأكثر من 700 مريض يوميا دون إقامة، واستيعاب 120 سريرا ثابتا.

ويتم حاليا فحص الصناديق التي تحوي مستلزمات المستشفى ، والتي تزن خمسين طنا، في المركز اللوجستي للصليب الأحمر في مطار برلين ­شونيفيلد. ويتألف الفريق الطبي للمستشفى من 100 طبيب وممرضة وعناصر إدارية وفنيين، ويضم خبراء ألمان ودوليين من الصليب الأحمر، ويوجد بعضهم حاليا في هايتي. وتبلغ قيمة هذا المستشفى المستنقل 1,4 مليون يورو، وسبق أن أرسل إلى الصين إثر الزلزال المدمر الذي ضربها في أيار/مايو عام 2008. وبدورها أعلنت عدة هيئات حكومية وإنسانية ألمانية أنها باشرت بإرسال مساعدات لضحايا زلزال هايتي. من جهته أعلن الإتحاد الأوروبي انه سيخصص 420 مليون يورو كمساعدات لإعادة إعمار هايتي، وضمنها 220 مليون يورو كمساعدات عاجلة.

الولايات المتحدة الأميركية تقود المساعدات الدولية

Haiti Erdbeben USS Vinson

تقديم المساعدات وحفظ الأمن في صدارة مهام القوات الأميركية والدولية في هايتي

وضاعفت الولايات المتحدة الأميركية من مساعداتها الإنسانية واللوجستية والأمنية بعد تلقيها طلبا رسميا من حكومة هايتي بتقديم المساعدة الأمنية والمساهمة في إعادة إعمار ما دمره الزلزال. وذكرت وكالة رويتر ان الولايات المتحدة سترسل اليوم مزيدا من قواتها للمساعدة في عمليات الإنقاذ ، وأعلنت القيادة الجنوبية للقوات الأميركية أن نحو 2200 من مشاة البحرية مجهزين بمعدات ثقيلة لرفع الأنقاض ومساعدات طبية وطائرات مروحية سينضمون إلى حوالي خمسة آلاف جندي أميركي موجودين في عين المكان.

وأكد خوسيه رويس المتحدث باسم القيادة الجنوبية بأن الهدف هو إرسال عشرة آلاف جندي تقريبا إلى المنطقة للمشاركة في عمليات الإنقاذ. كما ستتولي القوات الأميركية مساعدة قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة في الحفاظ على الأمن. وقالت الأمم المتحدة إنها سترسل 1250 جنديا إضافيا لقوات حفظ السلام المتواجدة في هايتي والتي قتل منها العشرات في الزلزال. ومن المقرر أن يلتقي بيل كلينتون الرئيس الأميركي الاسبق ومبعوث الامم المتحدة الخاص لهايتي مع رئيس هايتي رونيه بريفال الذي اجتمعت حكومته أمس الأحد خارج مقر الشرطة على مقاعد بلاستيكية. وسيجلب كلينتون معه مساعدات إغاثة ويتخذ مزيدا من القرارات بشأن ما تحتاجه هايتي.

ووصف بان غي مون الأمين العام للأمم المتحدة الذي كان في عاصمة هايتي أمس الأحد الموقف بأنه "إحدى أسوأ الأزمات الإنسانية في عقود"، وحث شعب هايتي على التحلي بالصبر.من جهته أعلن برنار كوشنير وزير الخارجية الفرنسي عن عقد مؤتمر دولي لإعادة إعمار هايتي في الخامس والعشرين من الشهر الحالي في مونتريال بكندا. وأعلن كاتب الدولة الفرنسي لشؤون التعاون الان جويانديه أن فرنسا ستقترح اليوم على شركائها الأوروبيين إرسال ألف عنصر من قوة الدرك الأوروبية إلى هايتي لتسهيل نقل المساعدات. وقال المسؤول الفرنسي في تصريح لإذاعة أوروبا الفرنسية إن على الأمم المتحدة أن تحدد دور الولايات المتحدة التي تتولى بحكم الأمر الواقع تنسيق عمليات الإغاثة في هايتي وإدارة مطار العاصمة بور او برينس.

(م.س/د.ب.أ/رويترز/أ.ف.ب)

مراجعة: حسن زنيند

مختارات