1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

المركزي التركي يرفع سعر الفائدة لوقف تدهور الليرة

أعلن البنك المركزي التركي زيادة نسب الفائدة في محاولة لوقف تدهور سعر صرف الليرة مقابل العملات الأجنبية. وفيما استجاب سوق الأسهم الأوروبية لهذا الإجراء التركي، نفى صندوق النقد الدولي وجود حالة "هلع" مرتبطة بالدول الناشئة.

رفع البنك المركزي التركي مساء الثلاثاء اثر اجتماع طارئ نسبة الفائدة من يوم إلى آخر من 7.75 بالمائة إلى 12 بالمائة ونسبة الفائدة الأسبوعية من 4.4 بالمائة إلى 10 بالمائة، بحسب ما أعلن البنك في بيان. وبرر البنك المركزي قراره بأن "التطورات الداخلية والخارجية الأخيرة أدت إلى تراجع كبير لليرة التركية وتفاقم واضح للمخاطر". وأضاف أن قراراته ستبقى سارية حتى "حدوث تغير جوهري في توقعات التضخم".

وصرح رئيس الوزراء رجب طيب اردوغان للصحافة قائلا "أنا أعارض زيادة نسب الفائدة، كما كنت دوما...لكن ليست لدي صلاحية التدخل في هذا القرار". وأضاف محذرا "سيتحملون مسؤولية كل ما قد يحصل".

وعلى غرار عملات البلدان الأخرى الناشئة التي تأثرت بتدابير الاحتياطي الفدرالي الأمريكي، تأثرت الليرة التركية منذ أكثر من شهر، بتبعات الأزمة السياسية الناجمة عن فضيحة الفساد التي تشوه سمعة النظام الإسلامي المحافظ الحاكم منذ 2002. وخسرت العملة التركية أكثر من 10% منذ منتصف 2013.

وفيما ارتفعت الأسهم الأوروبية اليوم الأربعاء بعد أن رفعت تركيا الليلة الماضية أسعار الفائدة الرئيسية للدفاع عن عملتها مما دعم أسواق الأسهم التي تأثرت سلبا جراء ضعف الإقبال على الأصول عالية المخاطر، نفى صندوق النقد الدولي وجود حالة "هلع" مرتبطة بالدول الناشئة التي يشهد عدد منها مثل الأرجنتين وتركيا والهند تراجعا في أسعار عملاتها مما يثير مخاوف المستثمرين. وقال مدير إدارة الأسواق ورؤوس الأموال المالية في الصندوق خوسيه فينالز "إنه تضافر مجموعة عوامل خاصة" بكل بلد.

ع.ج.م/ح.ز (أ ف ب، رويترز)

مواضيع ذات صلة