1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

المرصد: عدد القتلى في سوريا يصل إلى 94 ألف شخص على الأقل

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان أن عدد القتلى في سوريا وصل إلى 94 ألف شخص على الأقل. من جانبها رفضت تركيا إجراء تحقيق مشترك مع سوريا حول الاعتداءين بمتفجرات في بلدة الريحانية الحدودية الذي أدى إلى مقتل 51 شخصا.

قتل 94 ألف شخص على الأقل في سوريا في أعمال العنف التي تفجرت قبل أكثر من عامين، حسب ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان المحسوب على المعارضة اليوم الثلاثاء (14 مايو/ أيار 2013). وتستند الحصيلة، حسب المرصد الذي يتخذ من لندن مقرا له، إلى معطيات جديدة، وهي تأتي بعد يومين من إعلان المرصد نفسه أن عدد القتلى بلغ 82257.

وأوضح مدير المرصد رامي عبد الرحمن في تصريح لوكالة فرانس برس أن الحصيلة تستند إلى معلومات جديدة حصل عليها من داخل الطائفة العلوية، وتفيد بأن عدد القتلى بين عناصر القوات النظامية وبين الموالين للنظام من الطائفة العلوية أعلى بكثير من تلك التي كانت لديه. وقال إن مندوبيه حصلوا اليوم الثلاثاء على "لوائح جديدة بأسماء قتلى سقطوا في صفوف أبناء الطائفة العلوية وهم من أرياف طرطوس وبانياس وجبلة واللاذقية ومصياف والقدموس وحمص".

على صعيد آخر رفض رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان بشدة اليوم الثلاثاء الاقتراح السوري بإجراء تحقيق مشترك في تفجير السيارتين المفخختين في بلدة الريحانية الحدودية والذي أدى إلى مقتل 51 شخصا. وصرح اردوغان للصحافيين قبل مغادرته البلاد للقاء الرئيس الأميركي باراك أوباما في واشنطن أن "النظام الحاكم في دمشق غير شرعي .. كيف يمكننا أن نعترف بإدارة لا يعترف بها حتى مواطنوها".

وأكد اردوغان أن حكومته ستعد "خارطة طريق" في شأن الأزمة السورية لدى عودته من الولايات المتحدة، مشددا على القول "نحن أولى ضحايا الأزمة السورية بصفتنا أحد بلدان المنطقة. لا يمكن أن نبقى مجرد متفرجين حيال ما يحصل في سوريا"، مكررا الإعراب عن أسفه لعدم توافق مجلس الأمن على تبني قرار يدين فيه سوريا.

وكانت الحكومة السورية قد أعلنت في وقت سابق اليوم الثلاثاء استعدادها لإجراء تحقيق "مشترك وشفاف" مع أنقرة حول اعتداءات الريحانية التي نسبتها أنقرة إلى حركة يسارية سرية تركية على علاقة وثيقة مع النظام السوري وأجهزة مخابراته.

م. أ.م / أ.ح (أ ف ب، د ب أ)