1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

المرصد السوري: نحو 2000 مدني ضحايا "البراميل المتفجرة"

في إحصائية جديدة، أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان أن عدد المدنيين الذين قتلوا في محافظة حلب جراء غارات النظام والقصف بالبراميل المتفجرة وصل إلى نحو ألفي شخص، من بينهم نحو 570 طفلاً. ولا تشمل الإحصائية مقاتلي المعارضة.

بلغ عدد الضحايا المدنيين الذين سقطوا في مناطق مختلفة من محافظة حلب في شمال سوريا، نتيجة قصف جوي من قوات النظام بالقنابل والبراميل المتفجرة، 1963 شخصاً، بينهم 567 طفلاً، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وجاء في بريد إلكتروني للمرصد الجمعة (30 مايو/ أيار 2014): "بلغ 1963 عدد المواطنين المدنيين الذين تمكن المرصد السوري لحقوق الإنسان من توثيق استشهادهم جراء القصف بالبراميل المتفجرة والطيران الحربي على مناطق في مدينة حلب وريفها منذ مطلع العام الجاري وحتى ليل 29 مايو/ أيار".

وأوضح التقرير أن القتلى يتوزعون على "567 طفلاً دون سن الثامنة عشرة و283 مواطنة و1113 رجلاً فوق سن الثامنة عشرة". ولا يشمل هذا الإحصاء القتلى العسكريين من مقاتلي المعارضة الذين غالباً ما تستهدفهم الغارات الجوية.

وأشار المرصد، المحسوب على المعارضة السورية والذي يتخذ من لندن مقراً له، في بيان إلى أنه ينشر هذه الحصيلة "قبل ثلاثة أيام من مهزلة الانتخابات الرئاسية (...) كنموذج عن جرائم الحرب التي ترتكب في سوريا وإنجازات الرئيس بشار الأسد"، الذي يتوقع أن يحافظ على منصبه بعد الانتخابات.

وجدد المرصد الدعوة لإحالة "ملفات جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية التي ارتكبت في سوريا إلى محاكم دولية مختصة". هذا ويشن الطيران السوري منذ منتصف ديسمبر/ كانون الأول غارات مكثفة على مناطق سيطرة المعارضة في مدينة حلب وريفها. ونددت منظمات دولية ودول بهذه الحملة.

ي.أ/ ح.ح (أ ف ب)

مختارات