1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

المرصد السوري: مقتل 20 شخصا في قصف جوي في ريف حلب

شهدت مدينة سورية تابعة لمحافظة حلب، سقوط 20 قتيلا في قصف جوي لجيش النظام، حسب مصادر المعارضة. ورئيس الحكومة السورية يؤكد من طهران أن الاتفاق بشأن النووي الإيراني سيكون له تأثير إيجابي لحل الأزمة في بلاده.

قتل عشرون شخصا على الأقل بينهم سبع نساء وطفلة السبت (30 نوفمبر/ تشرين الثاني) في غارة جوية للجيش النظامي السوري على مدينة الباب في شمال محافظة حلب، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان. وأورد المرصد المقرب من المعارضة المناهضة للرئيس السوري بشار ألأسد، أن "الطيران المروحي قصف المدينة بالبراميل المتفجرة" مخلفا أيضا أضرارا جسيمة. وأظهرت مشاهد بثت على موقع يوتيوب الفوضى التي عمت المدينة بعد الغارة وتجلت في سحب دخان وغبار في الأجواء وأنقاض مبان مدمرة.

وتُظهر المشاهد رجلين يحاولان فتح باب شاحنة حمراء شبه مدمرة وقبلهم رجلا يبدو أنه قتل جراء الغارة وآخر يحتضر ممددا على الأرض إلى جانب دراجة نارية كان يستقلها. وتتهم المعارضة السورية وحكومات دول غربية ومنظمات حقوقية النظام السوري بإلقاء براميل متفجرة على أهداف مدنية. ووصفت الخارجية الأمريكية هذه البراميل في وقت سابق بأنها "قنابل حارقة تحتوي مواد قابلة للاشتعال يمكن مقارنتها بالنابالم".

يذكر أنه يصعب التحقق من المعطيات الميدانية الواردة من سوريامن مصادر مستقلة.

الحلقي: اتفاق النووي الإيراني قد يكون نموذج حل في سوريا

من جانب آخر، صرح رئيس الوزراء السوري وائل الحلقي السبت في طهران بأن اتفاق إيران مع القوى العالمية حول الإشراف على أبحاثها النووية قد يقدم نموذجا لتسوية الصراع السوري. وقال خلال اجتماعه مع نائب الرئيس الإيراني إسحاق جهانجيري إن الاتفاق النووي أظهر أن "الدبلوماسية الحكيمة المتعقلة"، يمكن أن تحقق الأمن والاستقرار، حسبما نقلت عنه وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية /إيرنا/. وأضاف "نحن على يقين بأن هذه الاتفاقية سيكون لها تأثير إيجابي على إيجاد حل سلمي للأزمة في سوريا".

وأكد جهانجيري على أن دعوة إيران لإجراء انتخابات حرة في سوريا هي الخيار الوحيد لإنهاء الصراع الذي، حسب تقديرات الأمم المتحدة، خلف أكثر من 100 ألف قتيل و أدى إلى فرار ثلاثة ملايين شخص من بلادهم.

ف.ي/ ع.ج.م (أ ف ب، د ب ا، رويترز)

مواضيع ذات صلة