1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

علوم وتكنولوجيا

المدونات اللبنانية والإسرائيلية قناة للحوار بين طرفي النزاع

تتيح المدونات الإلكترونية فضاء للتعبير عن الرؤية الشخصية وأداةً لتسجيل الوقائع التي تحدث حول المدون. المدونات اللبنانية والإسرائيلية لم تخلُ من أصداء الحرب الدائرة، لكنها في الوقت نفسه فتحت قناة للحوار عجزت عنها السياسة.

default

المدونات قناة حيوية للتواصل

منذ الحرب على العراق وأهمية المدونات الالكترونية في الكشف عما تعجز عنه وسائل الإعلامية التقليدية في تزايد. فالمدون يسجل بأسلوب بسيط وبعيدا عن أعين الرقيب ما يدور في عالمه الحقيقي خلف شاشة الكمبيوتر، وينقل صورة حية لما يحدث حوله إلى العالم بدقة لا يستطيع المراسل مجاراتها. ومن أهم المدونات العراقية التي لعبت دورا في فضح فظائع الحرب مدونة رائد ومدونة عائلة من بغداد ومدونة بغداد تحترق. واليوم يعبر اللبنانيون والإسرائيليون من خلف شاشاتهم عن الحرب، كل من موقعه. وامتلأت مدوناتهم بأخبار العمليات العسكرية وتفاصيلها على جانبي الجبهة، كما امتلأت بالتعليقات عليها والمناقشات المشتركة حولها. وبرغم وجود بعض التجاوزات في الحوار نجحت المدونات في فتح قناة حوار بين المتحاربين، قد تسهم في خلق أرضية للسلام، وهو الأمر الذي عجز عنه السياسيون.

المدونات تقوم على التفاعل

Libanese Blogger Forum, Website, Libanon, Blog

صورة من موقع المنتدى اللبناني للمدونين

الصور متماثلة، سواء كانت من حيفا أم من غزة أم بيروت: قتلى وجرحى من المدنيين، مباني مهدمة ومحطمة. والمدونون يريدون التعبير عن هذه المآسي التي تحدث حولهم منذ أول أيام التصعيد العسكري، كما يرغبون في معرفة ما يحدث على الجانب الآخر عن طريق الفضاء الافتراضي(فضاء الانترنت)، الذي يتيح لهم عبور الحدود الجغرافية الضيقة. وتحولت المدونات فجأة إلى وسيلة يكتشف من خلالها كل جانب الجانب الآخر، ويتعرف على وجهة نظره، بل ويمكنه أيضاً التعليق عليها وبالتالي الدخول في حوار مفتوح، ففكرة المدونات في النهاية قائمة على التعليق على ما يُكتب. ولأن التعليق على المدونة يتطلب إدخال عنوان البريد الالكتروني أو عنوان صفحة المدونة الشخصية على الانترنت، فقد فتحت المدونات قناة حوار مباشرة بين طرفي نزاع لأول مرة. بالطبع كثيراً ما تحتد لهجة المناقشات، إلا أنها تبقى وسيلة للتعرف على الآخر وعلى رؤية أخرى للقضية.

حرب مدون ات من ذ اليوم الأول

Screenshot Isreellycool Blog

صورة من مدونة اسرائيلي كول

وربما يخشى البعض أن تتحول الصور والتعليقات إلى وسيلة لتسويق لفكرة ما، أو للتأثير على الرأي العام. وقد يكون البعض قد بدأ مدونته من هذا المنطلق بالفعل، لكن توفر فرصة التعليق على المدونة يخلق أداة فعالة لتقييم مدى صدق محتواها. فالصور المؤثرة للأطفال المصابين والأمهات الباكيات تأخذ بعداً مختلفاً بعدما تقرأ التعليقات عليها والتي تعطي وجهة نظر أخرى أو تعطي للصور حجمها دون مبالغة. وعلى الانترنت، توجد لقاءات غير معتادة: فهذا الجندي الإسرائيلي الذي أقام فترة على الحدود يتعرف على نتائج مهمته عبر مدونة "المنتدى اللبناني للمدونين". ويقول: "إننا في إسرائيل لا نرى إلا الضربات الموجهة إلينا. أما التفجيرات التي تحدث في لبنان، فنحن لا نعرف عنها شيء ولا نرى منها شيء".

وتعد هذه الحرب أكثر حرب دُوِن عنها، وعُرفت بكل تفاصيلها كما لم يحدث من قبل. فيومياً يكتب عشرات المدونين من أماكن مختلفة تفاصيل دقيقة عن الحرب. يكتب البعض من الشرق الأوسط ويكتب آخرون من بلاد المهجر، معبرين بذلك عن الأحداث التي تدور حولهم وتداعياتها عليهم. فهذا اللبناني الذي يحيا في الولايات المتحدة يكتب في مدونته عن ردود الفعل الأمريكية وعما لا يراه الأمريكيون من صور، والآخر الذي يحمل جنسية كندية وتمكن من الخروج من لبنان يبحث عن عائلته عبر مدونته ويود التعرف على مصيرها.

الحوار مازال مستمرا

Israelische Mädchen schreiben Botschaften auf 155mm Bomben für Hisbollah

الصورة مثار الاستياء

بالطبع هناك أيضاً عبر هذه الملتقيات الافتراضية تبادل اتهامات، وتخرج بعض المناقشات عن النطاق الأخلاقي. إلا أن أغلبية المدونين، خاصة الأصغر سناً منهم يتمنون أن يعم السلام. وتعد أهم أدوار الانترنت هي إتاحة الفرصة للتعرف على وجهات نظر مختلفة كما يؤكد أحد المدونين في مدونته. ومؤخراً أثارت صورة استياء عارما وسط المدونين العرب. في الصورة تظهر فتاتان من إسرائيل يكتبان على صاروخين: "إلى نصر الله مع حبي، من إسرائيل ودانيلا". الاستياء من هذه الصورة جعل "الجبهة" على الانترنت أعنف وأقسى. وبلا شك هناك السخرية والاستهزاء التي توجه من الجانبين، إلا أنها تبقى وسيلة ليعرف كل فرد ما لا يعرفه عن أعدائه، كما أنها قد تسمح له بالتعرف على الجانب الإنساني للقضية، والأهم أنها تبقي الحوار مفتوحاً.

مختارات

روابط خارجية