1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

معلومات عن ألمانيا

المدن الألمانية تحتفل بالربيع على إيقاع الحفلات الموسيقية

"مهرجان الثقافات"، "ليلة موسيقية طويلة"، "احتفالات بايرويت"، "اوبرا صائد الجرذان"، كلها فعاليات تؤذن بقدوم بفصل الربيع الذي اقترن في ألمانيا باحتفالات موسيقية وثقافية عديدة. موقعنا رصد لكم بعض تلك الفعاليات.

default

العالم يجتمع في برلين..كرنفال الثقافات 2007 في برلين.

قديما قال البحتري احتفالا بمقدم فصل الربيع: "أتاك الربيع الطلق يختال ضاحكا من الحسن حتى كاد أن يتكلم". ولا يختلف مقدم الربيع في ألمانيا عما وصفه البحتري، حيث ترتدي الطبيعة أجمل حللها، أما كلام الربيع الذي كاد البحتري أن يسمعه فهو احتفالات موسيقية وثقافية كثيرة في المدن الألمانية تقترن ببدء فصل الزهور.

وإذا ما أردنا أن نأتي على ذكر بعض احتفالات الربيع، فلا بد من أن يستوقفنا كارنفال الثقافات الذي تحتضنه العاصمة الألمانية برلين سنوياً طيلة أربعة أيام بدءاً من 29 أيار/مايو؛ إذ يستقطب الكارنفال ما يربو عن 950 فناناً ليقدموا أجمل ما لديهم على أربعة مسارح بُنيت في الشوارع المخصصة لمرور عربات الكارنفال.

وحسبما جرت العادة يجوب المشاركون في المهرجان، الذين يمثلون نحو 100 فرقة جاؤوا من حوالي 70 بلداً، شوارع المدينة مدة تسع ساعات على متن شاحنات كبيرة، ليملأوا المدينة بالصخب والحياة والألوان.

افتتاح قصر فريدرش شتات بلاتس

وقبل يومين بداية الكارنفال هذا العام ستكون برلين على موعد مع حدث ثقافي مهم؛ إنه العيد الخامس والعشرون لافتتاح قصر "فريدريش شتات بلاست" الجديد، الذي يعد آخر بناء فخم شيدته ألمانيا الديمقراطية قبل خمس سنوات من وحدة الألمانيتين. وستقوم هذا العام الممثلة والمطربة الألمانية المشهورة ميريت بيكر باستعراض تاريخ هذا المبنى الفاخر في إطار عرض عالمي حديث لا يخلو من الإثارة.

حاضرة بافاريا تستقطب عشاق الموسيقى

Bayreuther Festspiele 2003

مشهد من مسرحية "تانهويزر" لريتشارد فاغنر ضمن فعاليات "احتفالات بايرويت".

أما في الجنوب الألماني، فستتحول ميونيخ في 23 أيار/مايو إلى قبلة لعشاق الموسيقى، إذ ستشهد العاصمة البافارية "ليلة موسيقية طويلة" التي تستقطب هواة ومحبي الفن من كل حدب وصوب لما تقدمه من حفلات موسيقية يبلغ عددها أكثر من 400 حفلة. الغناء والبهجة والرقص وأجواء الاحتفال ستكون الطابع الذي سيطغى على فعاليات تلك الليلة البافارية من خلال ما ستقدمه الفرق الموسيقية من ألحان موسيقى الروك أو البوب أو الجاز وصولاً إلى الموسيقى الكلاسيكية في توليفة تناسب كل الأذواق.

ونبقى في ولاية بافاريا، وبالتحديد مدينة بايرويت التي ستحتفل بالذكرى الثامنة والتسعين بـ"احتفالات بايرويت" في الفترة ما بين 25 تموز/يوليو ولغاية 28 آب/أغسطس. وستشرف على فعاليات الاحتفال مديرة المسارح إيفا فاغنر باسكييه وابنتها كاترينا فاغنر اللتان ستقدمان عروضاً متميزة مثل ملحمة "تريستان وإزولده" التي ترجع إلى العصور الوسطى. وبعد ذلك ستقدم عدة عروض تحمل توقيع عملاق الموسيقى الألمانية ريتشارد فاغنر، الذي أراد من خلال مؤلفاته تغيير مفاهيم المسرح وإدخال إصلاحات عليه. وستُعرض أولاً أوبرا "مغني نورنبورغ" ثم"خاتم نيبلنغن" و"بارزيفال".

الذكرى الـ725 لأسطورة صائد الجرذان

أما مدينة هالمن فستحتضن في حزيران/تموز احتفالات ولايتها ساكسونيا السفلى، ويصادف هذا العام الذكرى رقم 725 لـ"أسطورة صائد الجرذان" التي تُرجمت إلى أكثر من ثلاثين لغة ويعرفها أكثر من مليار شخص. وسيتخذ أهالي هالمن من هذه الذكرى مناسبة ليحتفلوا بها ويتوقعون أن يشاركهم احتفالاتهم عدة مئات آلاف من الزوار، لذا سيشهد الحفل مسيرة كبيرة لاستعراض الأزياء التقليدية في أجواء تطغى عليها البهجة.

اللهب يلتهم نهر الراين

Rhein in Flammen

سماء نهر الراين في الليل تنيرها الألعاب النارية الخلابة.

عند الحديث عن احتفالات الربيع لا بد من ذكر احتفالات نهر الراين في غربي ألمانيا، ففي الأسبوع الأول من أيار/مايو تُطلق ألفا مفرقعة نارية حمراء في سماء نهر الراين مؤذنة ببدء فعاليات "اللهب على الراين" على طول النهر بين مدينتي بون ولينتس. وفي هذه الليلة يستقل زوار الفعالية، الذين يقدر عددهم بعشرات الآلاف، ستين سفينة تنتقل بين المدينتين على شكل قافلة تحت سماء تنيرها الألعاب النارية محولة سكون الليل إلى نهار صاخب.

بيا جرام/ محمد سامي الحبال

تحرير: هيثم عبد العظيم

مختارات