1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

المخابرات الألمانية تحذر من "خطورة العائدين" من سوريا

باتت مسألة "العائدين من سوريا" تقلق مسؤولي الاستخبارات الألمانية، إذ يرى هؤلاء أن ألمانيا تواجه تهديدا متزايدا من التعرض لهجمات إرهابية بسبب عودة عدد من المتشددين الألمان بعد مشاركتهم في الصراع في سوريا.

حذرت الاستخبارات الألمانية اليوم الأربعاء (26 شباط/ فبراير) من خطورة المتشددين الإسلاميين الألمان العائدين من القتال في سوريا، معتبرة أنهم يشكلون تهديدا إرهابيا. وقالت وكالة الأمن الداخلي الألمانية، المعروفة بالمكتب الفيدرالى لحماية الدستور، إنه منذ اندلاع النزاع السوري قبل نحو ثلاثة أعوام، سافر نحو 300 من الإسلاميين من ألمانيا إلى سورية التي مزقتها الحرب.

وأضافت الوكالة أن نحو اثني عشر من هؤلاء المقاتلين في سوريا عادوا الآن إلى ألمانيا. وقال رئيس الوكالة هانز غيورغ ماسن: "نتيجة لذلك، تزايد خطر وقوع أعمال إرهابية في ألمانيا". وأضاف ماسن أن "تحرك تيار الجهاديين من ألمانيا إلى سورية استمر بلا هوادة " مضيفا أن الأعداد ارتفعت باطراد.

وتعتقد الوكالة أن نحو 10 بالمائة من أولئك الذين يسافرون من ألمانيا إلى سوريا هم من الألمان الذين اعتنقوا الإسلام. وقالت الوكالة إن النساء يمثلن نحو 7 في المائة ممن يشقون طريقهم إلى سوريا ومعظمهن يسافرن للقتال في الحرب التي تشهدها البلاد عن طريق تركيا. وأضافت أن حوالي 20 من الذين انضموا إلى الحرب في سورية قد لقوا حتفهم.

ي ب/ أ.ح (د ب أ، رويترز)

مختارات