1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

المحتجون يحتفلون بـ "نصر مرحلي" في أوكرانيا

وعد الرئيس الأوكراني بعدم اللجوء إلى القوة ضد المتظاهرين داعيا إلى الحوار. كما اضطرت قوات مكافحة الشغب للعدول عن طرد آلاف المتظاهرين المطالبين بالتقارب مع أوروبا من وسط كييف، الأمر الذي اعتبره المحتجون ذلك انتصارا.

مشاهدة الفيديو 01:59

تطور جديد في الاحتجاجات في كييف

قال الرئيس الأوكراني فيكتور يانوكوفيتش الأربعاء (11 ديسمبر/ كانون الأول 2013) في بيان "للتوصل إلى تسوية أدعو المعارضة إلى عدم رفض (المحادثات) وعدم سلوك طريق المواجهة والتحذيرات"، واعدا "بعدم اللجوء إلى القوة ضد المتظاهرين السلميين". ويأتي ذلك أثناء زيارة مساعدة وزير الخارجية الأميركي فيكتوريا نولاند ووزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي كاثرين آشتون إلى كييف، وحيث بدأ ثلاثة رؤساء أوكرانيين سابقون وساطة لحل الأزمة.

واضطرت قوات مكافحة الشغب الأوكرانية الأربعاء للعدول عن طرد آلاف المتظاهرين المطالبين بالتقارب مع أوروبا من وسط كييف، فيما اعتبر المحتجون ذلك انتصارا والتقوا دبلوماسية أميركية كبيرة.

وأعلن رئيس الوزراء الأوكراني ميكولا ازاروف الذي كان يعقد اجتماعا في نفس الوقت لمجلس الوزراء من جهته أن عمليات الشرطة كان هدفها فقط فتح الطرقات العامة التي تسدها الثلوج. وأكد أن الانضمام إلى الاتحاد الجمركي الذي ترأسه روسيا ليس مدرجا على جدول أعمال لقاء مقرر بين الرئيس فيكتور يانوكوفيتش ونظيره الروسي فلاديمير بوتين. وأضاف "نقترح تسوية مسألة مساعدة مالية لأوكرانيا. حددنا مبلغا تقريبيا قدره 20 مليار يورو".

وقال "نحن لا نتحدث عن مساعدة مهدورة من الميزانية الأوروبية. نحن واقعيون نقترح على الاتحاد الأوروبي المشاركة في استثمارات في مشاريع مشتركة مربحة مثل توسيع وتحديث ممرات النقل"، في إشارة واضحة إلى أنابيب الغاز التي تمر في البلاد. وتابع ازاروف أن "الحكومة تؤيد أيضا توقيع هذا الاتفاق بسرعة لكننا نريد تقليل الخسائر لاقتصادنا".

ودان الاتحاد الأوروبي الأربعاء استخدام القوة ضد التظاهرات "السلمية" في أوكرانيا بعد تدخل الشرطة ضد المتظاهرين المؤيدين لأوروبا ليل الثلاثاء الأربعاء. وقالت وزيرة الخارجية الأوروبية كاثرين اشتون الموجودة في كييف "أدين استخدام القوة والعنف اللذين لا يمكن أن يكونا الرد على التظاهرات السلمية، وأدعو إلى مزيد من ضبط النفس".

من جهتها أعلنت مساعدة وزير الخارجية الاميركي فيكتوريا نولاند أنها أكدت للرئيس الأوكراني أن مهاجمة عناصر الشرطة للمتظاهرين "غير مقبول بتاتا"، وذلك في ختام لقاء في كييف. وصرحت نولاند للصحافيين "قلت بوضوح إن ما حصل الليلة الماضية غير مقبول بتاتا" في بلد ديمقراطي.

وفي ساحة الاستقلال التي أخلاها آلاف عناصر مكافحة الشغب، بعدما حاولوا استعادتها من المتظاهرين ليلا، كانت المعارضة تحتفل بالنصر. وقال أحد قادة المعارضة ارسيني ياتسينيوك "هنا يصنع مصير أوكرانيا". وقال زعيم حزب اودار بطل الملاكمة فيتالي كليتشكو "السلطة تخالف الأوكرانيين".

ف.ي/ أ.ح (أ ف ب، د ب أ، رويترز)

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع