المجلس المركزي ليهود ألمانيا ينتقد قلة الاهتمام بمعاداة إسرائيل والسامية | أخبار | DW | 26.11.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

المجلس المركزي ليهود ألمانيا ينتقد قلة الاهتمام بمعاداة إسرائيل والسامية

انتقد جوزيف شوستر رئيس المجلس المركزي لليهود في ألمانيا، ما وصفه بقلة تغطية وسائل الإعلام الألمانية لموضوع معاداة إسرائيل والسامية.

وحسب بيان صادر بمناسبة الاجتماع السنوي للمجلس في فرانكفورت اليوم الأحد (26 نوفمبر 2017) قال جوزيف شوستر إن " معاداة السامية والمعاداة المتنامية لإسرائيل، للأسف، قليلا ما يتم تناولها في العديد من وسائل الإعلام، كما أن هذه المعاداة يجري تشجيعها من خلال التغطية من جانب واحد". وطالب شوستر وسائل الإعلام " بإعداد تقارير عادلة عن إسرائيل".

من جانبه، قال ماتياس دوبفنر، رئيس شركة اكسل شبرينغر الإعلامية، وأحد ضيوف الاجتماع إن معاداة السامية في أوروبا تمضي قدما، ولفت إلى أن ذلك يتمثل في " كراهية إسرائيل من قبل اليسار المتشدد وكراهية اليهود من قبل الكثير من المسلمين بالإضافة إلى الطعون على الأحكام من قبل شعبويين يمينيين".

وكانت محكمة في فرانكفورت أصدرت منتصف الشهر الجاري، حكما مفاده أنه لا إلزام على شركة الطيران الكويتية في نقل مسافر إسرائيلي على متن طائراتها، طالما نصت القوانين المحلية على ذلك، ورفضت المحكمة الابتدائية دعوى تعويض مقدمة من أحد الركاب الإسرائيليين ضد شركة الطيران الكويتية التي اتهمها بالتمييز ضده لقرارها عدم نقله على أحد خطوطها.

وكان صاحب الدعوى حجز رحلة من فرانكفورت إلى بانكوك ،تتضمن التوقف مؤقتا في الكويت، وحين علمت الشركة أن الراكب يحمل الجنسية الإسرائيلية ألغت رحلته مستندة إلى قانون صدر عام 1964 يحظر عقد الاتفاقات مع المواطنين الإسرائيليين.

وكان شوستر قد أعلن في أعقاب هذا الحكم، عن أمله في صدور "ردود أفعال واضحة".

م.أ.م/ ص.ش ( د ب أ )

 

مختارات

مواضيع ذات صلة