1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

المجلس الاتحادي يعطي الضوء الأخضر لاستخدام القوة بأوكرانيا

قرر مجلس الاتحاد الروسي الموافقة على استخدام القوة العسكرية على الأراضي الأوكرانية بطلب من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، ما يوحي بتدهور الوضع المتأزم أصلا في شبه جزيرة القرم الأوكرانية التي يتحدث غالبيتها الروسية.

مشاهدة الفيديو 02:27

التدخل الروسي في شبه جزيرة القرم

وافق مجلس الاتحاد الروسي (الدوما) على استخدام قوات روسية في أراضي أوكرانيا، وذلك بعد طلب قدمه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى مجلس حكام المناطق الروسية (مجلس الشيوخ) في البرلمان، يطلب منه الموافقة على استخدام قوات روسية في أوكرانيا، بحسب الكرملين.

ونقل الكرملين السبت (الأول من آذار/ مارس 2014) عن بوتين قوله في الطلب "فيما يتعلق بالوضع الاستثنائي في أوكرانيا والتهديد الذي يطال حياة المواطنين الروس .. أتقدم إلى مجلس حكام المناطق الروسية بطلب لاستخدام قوات الاتحاد الروسي المسلحة على الأراضي الأوكرانية إلى حين عودة الوضع السياسي في هذا البلد إلى طبيعته".

وكان مجلس النواب الروسي (الدوما) قد طالب الرئيس بوتين بـ "حماية" سكان منطقة القرم "بكل الوسائل" من "التعسف والعنف"، حسبما أعلن رئيس البرلمان سيرغي ناريشكين الذي قال إن "النواب يدعون الرئيس إلى اتخاذ إجراءات لضمان استقرار الوضع وحماية السكان من التعسف والعنف بكل الوسائل".

وقالت رئيسة الغرفة الأعلى بالبرلمان الروسي فالنتينا ماتفيينكو إن روسيا لا تستبعد استخدام "القوة المسلحة المحدودة" في القرم لإعادة الوضع إلى طبيعته، بحسب وكالة أنباء إنترفاكس.

يأتي ذلك بعد أن أعلن المتحدث باسم رئيس الوزراء الموالي للروس في جمهورية القرم سيرغي اكسينوف، أن الاستفتاء حول حكم ذاتي موسع سيجري في 30 آذار/مارس ، بعدما كان مقررا في 25 آيار/ مايو. والسؤال الوحيد في هذا الاستفتاء سيكون حول شكل الحكم الذاتي الذي تتمتع به شبه الجزيرة سلفا داخل أوكرانيا، إذ ستتم صياغته كالتالي: "هل توافق على سيادة دولة القرم داخل أوكرانيا؟".

ع.خ/ أ.ح (ا.ف.ب، رويترز)

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع