1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

خاص: العراق اليوم

المجتمع العراقي اليوم وعيد الميلاد

أعياد ميلاد السيد المسيح في العراق. كل عام وانتم بخير.

default

عاد الفرح لشوارع العراق

للعام الثاني يعتبر يوم الخامس والعشرين من كانون الأول / ديسمبر عطلة رسمية في عموم العراق تعبيرا عن تضامن العراقيين مع أكثر من مليون عراقي مسيحي استهدفهم الإرهاب وقوى الظلام في مناطق الدورة والموصل والبصرة.

واليوم تعود الأفراح الى العراق ، والناس عادت لأقامة شجرة عيد الميلاد ، وعاد الى الشارع بابا نوئيل أو ( سانتا كلوز) الذي يسمى في ألمانيا ( فايناختس مان) وهو يوزع هداياه على الأطفال، فايناختس مان لا يعرف الفرق بين الأطفال وهو يوزع هداياه على الجميع.

Irakische Weihnachten

يصلّون للسلام ونبي المحبة

السيدة هناء أدور سكرتيرة جمعية الأمل العراقية أن اعتبار الحكومة ليوم الخامس والعشرين من كانون الأول عطلة رسمية يأتي لتشجيع وتفعيل روح الأخوة بين المسلمين والمسيحيين ولإزالة الفوارق بين ألوان الطيف العراقي.

(للاستماع اضغط على الرابط أسفل الصفحة: هناء أدور: بدأ العمل بالعطلة الرسمية لأعياد الميلاد منذ العام الماضي)

فيما أعتبر الباحث في علم الاجتماع والأنثروبولوجي د. حميد الهاشمي أن عودة

مظاهر الاحتفال بأعياد الميلاد إلى الشارع العراقي تؤشر عودة الحياة الى مجراها الطبيعي ،وتراجع العنف هو السبب ،كما أن العراقيين اختاروا لغة الحوار بديلا عن لغة السلاح والعنف

(للاستماع اضغط على الرابط أسفل الصفحة: حميد الهاشمي: عاد العراق الى لغة الحوار)

Deutschland Weihnachten in Hamburg Innenstadt

فايناختس مان ( بابانؤيل ) عبر العالم

وسلطت السيدة هناء أدور الضوء على أن المجتمع الدولي مهتم بظاهرة تزويج القاصرات مشيرة إلى أنّ حجم هذه المشكلة في بلادنا تعاظم خلال الأعوام العشرين الماضية، بسبب الحروب والحصار الاقتصادي التي أضافت أعباء مالية على عاتق المواطن دفعته الى البحث عن حلول سريعة لأزمة إلا،جاب والتخلص من البنات بوقت مبكر بتزويجهن

(للاستماع اضغط على الرابط أسفل الصفحة: هناء أدور: يزوجون البنات خارج المحكمة التي لا تجيز زواج البنت دون سن الثامنة عشرة)

Irak Kinder spielen Krieg in Bagdad

الطفولة والعاب الاسلحة والعنف

وعاد الدكتور حميد الهاشمي ليسلط الضوء على ظاهرة خطيرة أخرى برزت في الأعوام الأخيرة وهي ظاهرة عسكرة الأطفال التي تبرز في المجتمعات التي تسودها صراعات ونزاعات أثنية وطائفية ودينية، وقد تحقق هذا في بلدنا خلال عامي 2006 و2007 بالذات

(للاستماع اضغط على الرابط أسفل الصفحة: حميد الهاشمي: ظاهرة الأطفال الانتحاريين سادت العراق خلال أعوام الألم)

Arabische Redaktion

فارس يواكيم

الصحفي اللبناني المعروف فارس يواكيم التقط حديثنا من هذه النقطة مضيفا أن اللبنانيين لم يتجاوزوا تماما آثار الحرب الطويلة التي عاشوها، وان أسباب الحرب باقية مثل جمر تحت الرماد، والسبب يعود الى أن الساسة لم يستأصلوا أسباب الخلاف ولم يشعروا الناس بان انتمائهم للبنان يجب أن يتفوق على الانتماء الطائفي والديني والعرقي ، مشيرا أن هناك خللا في تربية الأبناء في المدارس

(للاستماع اضغط على الرابط أسفل الصفحة: فارس يواكيم : أثرت الحرب اللبنانية في النسيج الاجتماعي للبلد بشكل مستمر حتى اليوم)

وقد أيدت السيدة هناء أدور هذا الطرح مشيرة إلى أن مشكلة الأطفال في العراق هي تربيتهم على العنف وشيوع ثقافة العنف بينهم من خلال العاب الكومبيوتر والأتاري التي يتداو لونها والتي تشيع فيها روح كراهية الآخر وإنكاره والتحريض على إبادته

(للاستماع اضغط على الرابط أسفل الصفحة: هناء أدور: الانترنيت تربية خطرة على أبناء العراق)

Hamied Hashimi

د. حميد الهاشمي

فارس يواكيم لفت الأنظار إلى حقيقة غياب المرأة عن الساحة السياسية في لبنان رغم انفتاح الحياة الاجتماعية في البلد مشيرا إلى أن هذا الحضور في البرلمان هو حضور تشريفي في الغالب ، حيث تأخذ الزوجة مقعد زوجها النيابي بعد وفاته بالوراثة

(للاستماع اضغط على الرابط أسفل الصفحة: فارس يواكيم : نائبات بالوراثة! )

ودعونا المستمعين ان يشاركونا الحوار بالإجابة عن سؤالنا

هل تعتبر أعياد الميلاد عيدا لكل العراقيين؟

وكان الاتصال الفائز بجائزة عيد الميلاد من المستمع بولص من بغداد، أطيب التهاني والتبريكات بالعيد المجيد وبالفوز يا بولص.

(للاستماع اضغط على الرابط أسفل الصفحة: بولص من بغداد: أفضل اتصال في عيد الميلاد)

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع