1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

المتنافسان الرئيسيان في انتخابات الرئاسة الأفغانية يعلنان الفوز

فيما أكدت اللجنة الانتخابية في أفغانستان أن النتائج الرسمية ستعلن الأسبوع القادم، أعلن مكتب الحملة الانتخابية للرئيس كرزاي فوزه بالانتخابات من الجولة الأولى ومنافسه الأبرز يؤكد كذلك فوزه في الانتخابات بحسب نتائج جزئية.

default

إشادة دولية بالانتخابات وتسابق المتنافسين على إعلان الفوز

أعلنت اللجنة الانتخابية في أفغانستان عن انتهاء فرز الأصوات في الانتخابات الرئاسية، مشيرة إلى أن نسبة المشاركة تتراوح بين 40 و50 في المائة وقالت إن النتائج الرسمية ستعلن الأسبوع القادم. وقال المتحدث باسم اللجنة الانتخابية، زكريا بركزاي لوكالة فرانس برس "انتهى فرز الأصوات في الانتخابات الرئاسية"، مؤكدا تباين نسبة المشاركة بين مناطق شمال أفغانستان وجنوبها ووسطها.

وكانت عملية فرز الأصوات في ثاني اقتراع مباشر في تاريخ أفغانستان الحديث لاختيار الرئيس قد بدأت أمس الخميس بعد إغلاق مراكز الاقتراع وطبقا لمسؤول من لجنة الانتخابات المستقلة استمرت عملية الفرز حتى منتصف الليل. يذكر أنه قد نافس الرئيس الأفغاني حامد كرزاي في هذه الانتخابات نحو 30 مرشحا، من بينهم امرأتان.

ادعاءات المتنافسين بالفوز

Wahl Afghanistan 2009 Hamid Karzai

فريق حملة كرزاي يؤكد فوزه بالرئاسة من الجولة الأولى

في هذه الأثناء، قال رئيس مكتب الحملة الانتخابية للرئيس الأفغاني حامد كرزاي اليوم الجمعة (21 آب/ أغسطس 2009) إن الرئيس الحالي حصل على "عدد كاف من الأصوات" للفوز في الانتخابات التي جرت أمس الخميس ولن يكون هناك حاجة لإجراء جولة ثانية. في حين أكد فريق المرشح للانتخابات الرئاسية الأفغانية عبد الله عبد الله اليوم فوزه في الانتخابات بحسب نتائج جزئية. وقال سيد آغا فاضل سانشراكي المتحدث باسم الحملة الانتخابية لعبد الله عبد الله إن "النتائج التي حصلنا عليها من مراقبينا في مراكز الاقتراع تشير إلى أننا حصلنا حتى الآن على 63 في المائة من الأصوات وأن حميد كرزاي حصل على 31 في المائة".

وأما المتحدث باسم اللجنة الانتخابية في أفغانستان، زكريا بركزاي، فقد قال اليوم الجمعة إن لجنته لا تؤكد ما أعلنه فريق المتنافسين كرزاي وعبد الله عبد الله عن الفوز في الانتخابات الرئاسية من الدورة الأولى. وأكد المتحدث "لا يمكننا تأكيد هذا الإعلان وعلينا أن ننتظر تسلم أوراق النتائج"، مطالبا مديري حملات المرشحين التزام الحذر في إعلاناتهم والتحلي بالصبر.

إشادات دولية بالانتخابات

Wahl Afghanistan 2009 Wahlkabine

المستشارة الألمانية تشيد بالانتخابات الأفغانية وتعتبرها نقلة نوعية في تاريخ البلاد

من ناحيتها، وصفت المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، الانتخابات في أفغانستان بأنها "تقدم مهم في تاريخ التطور الديمقراطي" في البلاد. كما أكدت ميركل أن إجراء هذه الانتخابات "مؤشر على أن الكثير من الأمور قد تغيرت في أفغانستان". كما وصف وزير الخارجية الألماني، فرانك فالتر شتاينماير، الانتخابات الأفغانية "بأنها نجاح ديمقراطي" وذلك بعد 30 عاما من الحروب التي مزقت البلاد، وفقا لما نقله الموقع الالكتروني "تاجز شاو".

وفي بيان صحفي صدر مساء أمس الخميس أشاد مجلس الأمن الدولي بالانتخابات الرئاسية والمحلية التي جرت في أفغانستان. وقال البيان إن أعضاء مجلس الأمن رحبوا بإجراء الانتخابات وقدموا التهنئة للشعب الأفغاني لمشاركته في تلك الانتخابات. وأشار مجلس الأمن إلى أنه يتطلع إلى التعاون مع الزعيم الجديد الذي سينتخبه الشعب الأفغاني وتقديم الدعم له ولحكومته.

كما أشاد الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، بالانتخابات الأفغانية، واصفا إياها بأنها "ناجحة" رغم أعمال العنف التي أودت بحياة عدد من الأشخاص. وقال أوباما في مقابلة إذاعية: "شهدنا انتخابات تبدو ناجحة في أفغانستان، رغم الجهود التي بذلتها طالبان لتخريبها". كما وصف رئيس الحكومة الكندية، ستيفان هاربر، الانتخابات الأفغانية "بالمتميزة" على الرغم من "الشوائب التي اعترضتها" على حد قوله.

(هـــــ.ع/ د.ب.ا/أ.ف.ب)

مراجعة: طارق أنكاي

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع