1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

الماكينات الألمانية تفلت من هزيمة محققة أمام فنلندا

تمكن المنتخب الفنلندي من حرق أعصاب الجمهور الألماني وإحراج مضيفه، الذي كاد أن يمنى بأول هزيمة له خلال تصفيات كأس العالم 2010، لكن الماكينة الألمانية أفلتت من الهزيمة في اللحظات الأخيرة بفضل هدف التعادل لبودولسكي.

default

بودولسكي يحرز تعادلاً متأخراً لألمانيا مع فنلندا.

كاد المنتخب الألماني يمنى بأول هزيمة له منذ بداية مشواره في التصفيات الأوروبية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2010 في جنوب أفريقيا. لكن الماكينة الألمانية أدركت التعادل مع الضيف فنلندا بهدف لمثله في وقت كانت المباراة تلفظ فيه أنفاسها الأخيرة. بينما تعادل المنتخب الروسي مع مضيفه أذربيجان بهدف لكليهما في وذلك في ختام الجولة الأخيرة من مباريات المجموعة الرابعة في التصفيات التي أقيمت أمس الأربعاء (14 تشرين أول/أكتوبر 2009).

بودولسكي يحفظ ماء الوجه لألمانيا

WM Qualifikation Deutschland Finnland Flash-Galerie

بودولسكي وأوزيل سعيدان بحسن الختام.

وفي المباراة التي كان ملعب هامبورغ شاهداً على أحداثها والتي جمعت بين ألمانيا وضيفتها فنلندا، بادرت الأخيرة بهدف السبق الذي أحرزه المهاجم المخضرم جوناثان يوهانسون في الدقيقة 11؛ والذي يشارك في مباراته المائة مع منتخب بلاده. لكن هذا الهدف لم يكن كافياً لكي تحقق فنلندا أول فوز لها على ألمانيا منذ أن تغلبت عليها مرة وحيدة في عام 1923 بهدفين مقابل هدف. وفي الدقيقة الأخيرة من عمر المباراة تمكن ميروسلاف كلوزه من خطف كرة في منطقة الجزاء الفنلندية ومررها على طبق من ذهب إلى زميله لوكاس بودولسكي المترصد على بعد 3 أمتار من المرمى. فما كان منه إلا أن أودعها المرمى ليحفظ بهذا الهدف ماء الوجه للمنتخب الألماني.

هدف أراح الألمان في الدقيقة الأخيرة

وجاء الهدف الفنلندي بعد أن انتزع رومان ايريمنكو الكرة من فيليب لام ومررها يوهانسون، الذي أودعها بسهولة في مرمى رنيه أدلر. وسنحت العديد من الفرص للماكينات الألمانية لإدراك التعادل ولكن التسرع في إنهاء الهجمة حرم الفريق من معادلة النتيجة. ودفع لوف بكريستيان غنتنر بدلا من القائد مايكل بالاك ولاعب خط الوسط مسعود أوزيل بدلا من توماس هيتزلسبرغر. وساعدت تشكيلة لوف الجديدة على سيطرة الألمان على مفاتيح المباراة والإمساك بزمام اللعب. لكنه لم يكن هناك فرص فعلية باستثناء فرصة خطيرة لأوزيل في الدقيقة 77. ثم دفع لوف بنجمه كلوزه بدلا من ماريو جوميز وكاد كلوزه أن يدرك التعادل لبلاده قبل ست دقائق على نهاية المباراة بعدما سدد ضربة رأسية أنقذها يوسي ياسكيلاينين بثبات. وفي الدقيقة الأخيرة من المباراة تبادل كلوزه وأوزيل تمرير الكرة ثم أبعد ياسكيلاينين تسديدة هيكو فيسترمان اتجاه أوزيل، ولكن الأخير لم ينجح في التعامل مع الكرة مباشرة ليعيده إلى كلوزه الذي استفاد من تعثر يوهانوسن ليمرر الكرة بدوره إلى بودولسكي الذي أطلق تسديدة من مسافة قريبة سكنت الشباك.

مباراة غاب عنها التنظيم الألماني المعهود

WM Qualifikation Deutschland Finnland

المنتخب الألماني افتقد السرعة اللازمة وغاب عنه تنظيمه المعهود.

وعقب نهاية المباراة برر لوف أداء لاعبيه بسبب افتقادهم الطاقة اللازمة بعد أن بذل الفريق جهدا كبيرا في مباراة روسيا يوم السبت الماضي. وقال لوف إن فريقه افتقد السرعة اللازمة وغاب عنه تنظيمه المعهود. وأشار لوف أنه لم يعتب على لاعبيه بين الشوطين مضيفاً أن تغييراته كانت لرفع مستوى الفريق. واعترف بتفهمه لغضب الجمهور، ولكنه أوضح أن مجمل أداء المنتخب خلال التصفيات والتي أنجزها دون هزيمة تجعله يستحق الاشادة وليس العتاب. ومن جانبه قال ستيوارت باكستر المدير الفني لمنتخب فنلندا"إن الأمر يثير الجنون بعض الشيء، فهذه هي المرة الثانية التي نتعادل فيها مع ألمانيا وتنتابنا برغم ذلك خيبة الأمل. لقد لعبنا الشوط الأول بأداء متميز، ولكن الإرهاق أصاب لاعبي المنتخب في الشوط الثاني."

وفي العاصمة الأذربيجانية باكو تقدم أندري أرشافين بهدف لروسيا في الدقيقة 13 ثم تعادل فاجيف جافادوف لأصحاب الأرض في الدقيقة 54. يذكر أن نتائج مباريات المجموعة الرابعة أمس كانت بمثابة تحصيل حاصل، وذلك بعد أن ضمنت ألمانيا تأهلها مباشرةً إلى مونديال 2010 وحجزت روسيا المركز الثاني في المجموعة. وبات ترتيب المجموعة الرابعة هو تصدر ألمانيا المجموعة برصيد 26 نقطة بفارق أربع نقاط أمام روسيا صاحبة المركز الثاني. بينما رفعت فنلندا رصيدها إلى 18 نقطة في المركز الثالث.

(م س ح/ د ب أ/ أ ف ب/ رويترز)

مراجعة: عبده المخلافي

مختارات