1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

المؤتمر الوطني الليبي يحدد موعد الانتخابات التشريعية

فيما وضع المؤتمر الوطني العام في ليبيا حداً للشائعات وأكد إجراء الانتخابات التشريعية في الخامس والعشرين من يونيو/ حزيران، حذرت الحكومة الليبية البرلمان من استدعاء مليشيا من مصراتة إلى طرابلس لحمايته.

أكد المؤتمر الوطني العام الليبي (البرلمان)، الذي تعرض لانتقادات بسبب تمديده ولايته حتى ديسمبر/ كانون الأول 2014، الخميس (22 مايو/ أيار 2014) تنظيم الانتخابات التشريعية في ليبيا في الخامس والعشرين من يونيو/ حزيران. وقال صالح المخزوم، النائب الثاني لرئيس المؤتمر الوطني العام، أثناء تلاوته بياناً، إنه تقرر أن يكون يوم الأربعاء، الخامس والعشرين من يونيو/ حزيران، موعداً لانتخاب البرلمان، مشيراً إلى أنه سيكون "يوماً تاريخياً".

ولا تعرف في ظل الظروف الراهنة في ليبيا فرص التمكن من تنظيم هذه الانتخابات. ودعت رئاسة المؤتمر العام لجان البرلمان إلى الاجتماع للتحضير لنقل السلطة إلى البرلمان الجديد، الذي سينبثق عن الانتخابات، بحسب المصدر ذاته.

وفي بادرة تهدئة، دعت رئاسة المؤتمر الأعضاء إلى الاجتماع الأحد لبحث العديد من المبادرات المقدمة من المجتمع المدني والحكومة لإخراج البلاد من الأزمة، بحسب المخزوم. وكانت الحكومة الليبية الانتقالية قد اقترحت الاثنين منح المؤتمر العام "إجازة" حتى انتخاب برلمان جديد.

الحكومة تحذر من استدعاء مليشيا إلى طرابلس

من جهتها، اتهمت الحكومة الليبية البرلمان الخميس بتعريض الأمن في العاصمة للخطر باستدعائه مليشيا من غرب البلاد لحمايته. ودعا رئيس المؤتمر الوطني العام، نوري أبو سهمين، ميليشيا "درع ليبيا الوسطى" إلى طرابلس بعد أن اقتحم مسلحون مبنى المجلس التشريعي الأحد، في إطار هجوم أعلن اللواء المنشق خليفة حفتر مسؤوليته عنه.

وقال وزير الثقافة الليبي حبيب الأمين لوكالة رويترز إن الحكومة لاحظت دخول قوة لا تنتمي للقوات الحكومية هي "درع ليبيا الوسطى"، مضيفاً أن هذا يهدد أمن السكان في طرابلس وواصفاً الوضع بأنه حرج وخطير.

وتأتي مليشيا "درع ليبيا الوسطى"، التي استدعاها أبو سهمين، من مدينة مصراتة في غرب ليبيا، التي ترتبط بصلات قوية بالإسلاميين. وكان حفتر قد أكد أن هجوم الأحد على البرلمان جزء من حملة لتطهير ليبيا من الإسلاميين.

واتهم عدد من الوزراء، خلال حديثهم في برامح تذاع على الهواء في التلفزيون، المؤتمر الوطني العام بتجاهل مبادرة طرحتها الحكومة في الآونة الأخيرة تدعو إلى تعليق عمل البرلمان إلى أن تجرى الانتخابات القادمة لنزع فتيل أزمة سياسية.

ع.ج.م/ ي.أ (أ ف ب، رويترز)