1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

اللبنانيون يتوجهون بكثافة إلى صناديق الاقتراع لانتخاب برلمان جديد

بدأ اللبنانيون بالإدلاء بأصواتهم لانتخاب برلمان جديد وسط إجراءات أمنية مشددة، والرئيس ميشال سليمان يشدد على أهمية الديمقراطية، ويدعو كافة القوى السياسية المتنافسة إلى خفض وتيرة الخطاب السياسي المتشنج.

default

إقبال كثيف على صناديق الاقتراع

يدلي اللبنانيون بأصواتهم في انتخابات برلمانية هذا اليوم الأحد (7 يونيو/ حزيران 2009) يتنافس فيها تحالف "14 آذار" الذي يشكل الأكثرية البرلمانية حاليا والمعارضة التي يقودها حزب الله والتيار الوطني الحر بزعامة ميشيل عون. وقد فتحت مراكز الاقتراع أبوابها في الساعة السابعة صباحا بالتوقيت المحلي، وانتشر نحو 50 ألفا من قوات الأمن لمواجهة أعمال عنف محتملة، لاسيما في المناطق التي من المتوقع أن تكون المنافسة فيها متقاربة. وقال الرئيس اللبناني ميشال سليمان للصحفيين بعد الإدلاء بصوته في بلدة جبيل مسقط رأسه: "الديمقراطية نعمة يجب أن نحافظ عليها، وهي نعمة يحظى بها لبنان في الشرق الأوسط". وحث سليمان كافة اللبنانيين على الإدلاء بأصواتهم، كما دعا مختلف الأطراف السياسية إلى خفض وتيرة الخطاب السياسي المتشنج والانطلاق معا إلى بناء لبنان.

كثافة الإقبال على الاقتراع

Libanesische Parlamentswahlen - Saad Hariri

الحريري يعرب عن كامل احترامه لكل التيارات السياسية التي تخوض المعركة الانتخابية

من جهته عبر رئيس الحكومة اللبنانية فؤاد السنيورة عن اطمئنانه لسير العملية الانتخابية، واصفا هذا اليوم بأنه يوم مشهود في تاريخ لبنان، وقال السنيورة في هذا السياق: " على الفائز أن يقدر ثقة الناس به، وعلى الخاسر أن يحترم خيار الناس". وزير الداخلية اللبناني زياد بارود، أكد من جانبه أن الإقبال على الاقتراع في الساعات الأولى كان "كثيفا" معتبرا أنه "دليل عافية" ولافتا في نفس الوقت إلى أن الإشكالات حتى الآن "نادرة جدا" وتتم معالجتها فورا.

ووصف زعيم الأكثرية اللبنانية سعد الحريري الانتخابات التي يشهدها لبنان اليوم بأنها عرس ديمقراطي، ودعا في تصريحات للصحفيين بعد الإدلاء بصوته وسط العاصمة بيروت جميع اللبنانيين إلى الذهاب إلى مراكز الاقتراع والإدلاء بأصواتهم. كما أعرب عن أمله بأن يمر اليوم بسلام دون حدوث خروقات أمنية حتى يتسنى للبنانيين الإدلاء بأصواتهم بحرية، معربا في ذات الوقت عن كامل احترامه لكل التيارات السياسية التي تخوض المعركة الانتخابية.

تنافس محموم

Wahlen im Libanon

مبنى البرلمان اللبناني وسط العاصمة بيروت

وتعتبر هذه الانتخابات سباقا متقاربا بين ائتلافين على خلاف بشأن قضايا بينها مصير مقاتلي حزب الله والعلاقات مع سوريا التي هيمنت على لبنان حتى عام 2005. ويتوقع كثيرون تشكيل حكومة ائتلافية واسعة تضم أحزابا من الجانبين بصرف النظر عن النتيجة. ومن ناحيتها ربطت الولايات المتحدة التي تصنف حزب الله بأنه جماعة إرهابية مساعدات لبنان في المستقبل بشكل وبسياسات الحكومة التي تحل محل حكومة الوحدة الوطنية الحالية. ويحظى تحالف "14 آذار" بقيادة السياسي السني سعد الحريري بتأييد حازم من الولايات المتحدة ودول أخرى في مقدمتها السعودية.

ويتنافس في هذه الانتخابات قرابة 587 مرشحا على أصوات 3.2 مليون ناخب. ويتوقع المراقبون أن يكون التنافس محتدما بين الأكثرية الحالية المدعومة من الغرب وبين المعارضة التي يقودها حزب الله والتيار الوطني الحر لاختيار نواب المجلس المؤلف من 128 مقعدا. وبدأ التصويت في السابعة صباحا بالتوقيت المحلي في 5200 مركز اقتراع في لبنان، ومن المقرر أن تغلق هذه المراكز أبوابها في السابعة مساء بالتوقيت المحلي.

ط. أ/ د ب أ/ رويترز/ أ ف ب

تحرير: ابراهيم محمد

مختارات