1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

الكويت تقبل 200 " بدون" في الجيش

لأول مرة في الكويت، قبل الجيش تطوع 200 ممن يوصفون بالبدون لعدم حملهم الجنسية الكويتية. وتشكل هذه المبادرة جزءا من المساعي لحل قضية البدون وهي من القضايا المؤثرة بشكل كبير على سجل الكويت في حقوق الإنسان.

استدعت وزارة الدفاع الكويتية 200 من الـ "بدون" ( غير محددي الجنسية) من أبناء الكويتيات الذين قدموا أوراقهم للالتحاق في الجيش، وأجريت لهم مقابلات شخصية، تمهيدا لمباشرتهم إجراءات الفحص الطبي بعد عطلة عيد الأضحى. صحيفة "الرأي" الكويتية في عددها الصادر الإثنين تشرين/ أكتوبر 2013 نقلت عن مصادر لم تسمها إن "المعنيين في الوزارة اتصلوا قبل نهاية الأسبوع الماضي بالمؤهلين وفقا للشروط التي وضعت، فيما اقتصر الاتصال فقط على أبناء الكويتيات من أب عسكري ينتمي إلى فئة (البدون) ولديه بطاقة أمنية صالحة ولا توجد عليه قيود أمنية مثبتة، في الجهاز المركزي".

وأشارت المصادر الى "وجود دراسة في وزارة الدفاع توصي بتعيين 3 آلاف من أبناء فئة البدون في عدد من القطاعات والإدارات والأجهزة التابعة للوزارة، خصوصا في قطاعات الشرطة العسكرية والخيالة والمغاوير، بالإضافة إلى فرقة الجيش الموسيقية".

يذكر أن عشرات الآلاف من البدون يعيشون في الكويت وتعتبر قضية البدون من القضايا المؤثرة بشكل كبير على سجل الكويت في حقوق الإنسان وتحاول الكويت حل المشكلة من خلال عملية التجنيس التي تقوم بها الحكومة للمستحقين من حين لآخر.

م.م/ ط.أ ( د ب أ)