1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

الكويت: تبرئة جميع المتهمين في قضية اقتحام البرلمان

برأت محكمة كويتية اليوم الاثنين سبعين ناشطا معارضا، بينهم عدد من النواب السابقين، من عدة تهم متعلقة باقتحام مبنى مجلس الأمة قبل سنتين. وأعلن القاضي "براءة جميع المتهمين" من التهم الموجهة إليهم، والمعارضة ترحب بالحكم.

قضت محكمة الجنايات في الكويت اليوم الاثنين (09 كانون الأول / ديسمبر) ببراءة جميع المتهمين في قضية دخول مجلس الأمة، وعدم الاختصاص بالدعوى المقدمة بطلب تعويض مؤقت ضد النواب السابقين المتهمين.

وعقدت محكمة الجنايات اليوم جلسة برئاسة المستشار هشام عبد الله للنطق بالحكم في قضية دخول مجلس الأمة والمتهم فيها 70 مواطنا، بينهم نواب سابقون. يأتي ذلك بعد جلسات ماراثونية عدة عقدت لبحث القضية منذ نحو عام ونصف العام، وبعد عامين من وقوع الحادثة في تشرين الثاني/ نوفمبر 2011 وما أعقبها من استقالة رئيس الوزراء السابق ناصر المحمد.

وكانت النيابة العامة اتهمت في القضية سبعين مواطنا، بينهم نواب سابقون، بمخالفة قانوني الجزاء وأمن الدولة الداخلي بسبب التجمهر والتظاهر غير المرخص وعدم الانصياع لأوامر رجال الأمن بفض التجمهر ومقاومتهم والاعتداء عليهم بالعنف. لكن المتهمين أنكروا جميع التهم الموجهة إليهم.

وطالب محامو الدفاع ببراءة موكليهم من تهم اقتحام المجلس وكسر باب الدخول، والاعتداء على رجال أمن المجلس، مع إتلاف بعض محتويات قاعة عبد الله السالم، مشككين في أدلة النيابة واتهاماتها، خصوصا بعدما استمعت المحكمة لأقوال عدة شهود، بينهم وكيل الأمن العام اللواء محمود الدوسري وعدد من رجال الحرس الوطني.

من جانبهم، رحب الناشطون بقرار المحكمة خصوصا عبر تويتر وباقي وسائل التواصل الاجتماعي. واحتفل النائب السابق والقيادي المعارض مسلم البراك بحكم المحكمة في منزله جنوب غرب العاصمة الكويتية مع عشرات الناشطين. وقال مدير جمعية الكويت لحقوق الانسان محمد الحميدي "الحمد لله على هذا الحكم. نحن سعداء جدا". وأضاف: "الشعب الكويتي بأسره كان ينتظر هذا الحكم الذي هو أساسي لمستقبل البلاد".

ومنذ منتصف 2006، هزت الكويت سلسلة من الأزمات السياسية المتكررة التي أدت إلى حل البرلمان ست مرات وتشكيل أكثر من عشر حكومات.

ع. ج / ش. ع (آ.ف.ب، د.ب.آ)